الخميس 20 محرم 1441 هـ
بوركينا فاسو (بلد الناس النزيهين) تحتفل بعيد استقلالها
الإثنين 03 ربيع الثاني 1440 - 21:39 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 10-12-2018
جدة (يونا) - تحتفل بوركينا فاسو، وتعني "بلد الناس النزيهين (الطاهرين)"، في الـ11 من ديسمبر، بعيد استقلالها الوطني.
وجمهورية بوركينا فاسو - التي كانت تعرف قبل عام 1984 بجمهورية فولتا العليا - هي دولة في غرب أفريقيا، تحيط بها ستة دول هي: مالي من الشمال، والنيجر من الشرق، وبنين من الجنوب الشرقي، والتوغو وغانا من الجنوب، وساحل العاج من الجنوب الغربي، وتقع ضمن مجموعة دول الصحراء الكبرى في أفريقيا، وتبلغ مساحتها ما يقارب من274,200 كم²، ولا تطل على سواحل.
ويبلغ عدد السكان حوالي 18.450.494 نسمة تقريباً، حسب إحصاء تعداد السكان 2015، تصل نسبة المسلمين حوالي 60 في المئة، تليها ديانة البروتستانت بنسبة 23 في المئة، ثم الديانة الكاثوليكية الرومانية 16 في المئة. ومن أهم مدن البلاد: واغادوغو، عاصمة البلاد: وكودوجو، وجاوا، وبنفورا، ووبودية لاسو.
وبوركينا فاسو كانت قسماً من مملكة مالي الإسلامية ثم خضعت لمملكة صنغي الإسلامية، وبعد تقسيم المملكتين تكونت مملكة بفولتا واتخذت من مدينة (واغادوغو) عاصمة لها، وخضعت للاستعمار الفرنسي أيام تقدمه في أفريقيا عندما وقّع مع مملكة الفولتا معاهدة في سنة (1314 هـ -1896م)، وضمت لمستعمرة السنغال العليا، ثم أصبحت مستعمرة منفردة في سنة (1335 هـ - 1916م)، وعرفت بفولتا العليا. وعندما قام المسلمون في فولتا العليا بمحاولات لنيل استقلالهم وزعت أرضهم على ساحل العاج ومالي والنيجر، وفي سنة (1385 هـ -1947م)، استعادت فولتا العليا وحدة أرضها في مستعمرة واحدة، ثم نالت استقلالها في سنة (1380هـ -1960م).
يتميز المناخ بأنه من النوع المداري، وهو مناخ جاف في الشتاء، وممطر في الصيف، يمتد من شهر يونيو وحتى شهر سبتمبر، وتغطي كلٌّ من حشائش السافانا والشجيرات مساحة كبيرة. كما تنتشر في البلاد مجموعة من القمم والجبال الانكسارية، ويعتبر جبل رتناكويرو الذي يبلغ ارتفاعه 747م هو أعلى قممها على الإطلاق، كما تحتوي على مجموعة من الأودية النهرية، التي يُصرف معظمها في نهر فولتا؛ مثل: فولتا الأبيض، وفولتا الأحمر، بالإضافة إلى فولتا الأسود. وتنتشر كذلك مجموعة من المستنقعات في المناطق المنخفضة؛ مثل: مستنقع جوروما الذي يعتبر موطناً لذبابة (تسي تسي) الضارة التي تسبب الأمراض للإنسان.
يعمل معظم السكان في الزراعة والرعي، ومن أهم المحاصيل: الأرز، والذرة، والفول السوداني، والقطن، والسمسم، بالإضافة إلى الثروة الحيوانية مثل الأبقار والماعز.
(انتهى)
ص ج/ ح ص

 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي