الخميس 20 رجب 1442 - 14:31 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 4-3-2021
(BSS)
قال وزير الشؤون الخارجية الهندي سوبرامنيام جاي شانكار، إن بلاده ستركز على مسألة الربط بين الهند وبنغلاديش خلال العشرين عاماً المقبلة، وذلك لتغيير المشهد الجغرافي الاقتصادي في الإقليم.
وأوضح الوزير الهندي خلال زيارة رسمية إلى بنغلاديش، اليوم الخميس، أنه ناقش إشراك دولة ثالثة في هذا الربط الثنائي، مفضلاً أن تكون اليابان هي هذه الدولة، نظراً لاحتفاظ كل من نيودلهي ودكا بعلاقات جيدة جداً مع طوكيو.
وأشار إلى أن اليابان منخرطة أيضاً في مشاريع ربط في إقليم خليج البنغال. مشدداً على أن المشهد الجغرافي الاقتصادي في الإقليم سيتغير بالكامل، وأن خليج البنغال سيبدو مختلفاً تماماً.
بدوره، قال وزير الخارجية البنغلاديشي أبو الكلام عبدالمؤمن: إن الجانبين التزما بالاستمرار في العمل معاً لنقل علاقاتهما الثنائية إلى آفاق جديدة تحت قيادة رئيسي وزراء البلدين ناريندرا مودي وشيخة حسينة.
وكشف أن الجانبين ناقشا عدداً من القضايا بما في ذلك التعاون لمواجهة فيروس كورونا كوفيد-19، والربط، والماء، والأمن، والحدود، وحد الائتمان.
وتأتي زيارة وزير الشؤون الخارجية الهندي في إطار التحضيرات للزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء الهندي ناريندار مودي إلى بنغلاديش يومي 26 و27 من مارس الجاري.
(انتهى)
BSS
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي