الثلاثاء 03 ربيع الأول 1442 - 10:15 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-10-2020
جوبا (يونا) - اختتمت، أمس الاثنين في جوبا، عاصمة جمهورية جنوب السودان، فعاليات ورشة إعداد وتطوير مناهج اللغة العربية والتربية الإسلامية التي نظمها المجلس الإسلامي.
وقد اكتملت المرحلة الأولى من إعداد مسودة مناهج اللغة العربية والتربية الإسلامية لدمجها ضمن المناهج المعتمدة لدى وزارة التعليم العام والتوجيه.
وأكد نائب رئيس الجمهورية، في كلمته بالمناسبة، اهتمام وحرص الحكومة على تعليم اللغة العربية والتربية الإسلامية ضمن المناهج القومية لأهميتها في تعزيز التواصل والتعايش.
أما وزيرة التعليم العام فشددت في كلمتها على أن الأديان لم تكن يوما عنصر تفرقة وشتات بل مصدر للقيم والأخلاق، مؤكدة أهمية اللغة العربية لشعب جنوب السودان.
من جهته ثمن رئيس المجلس الإسلامي الشيخ عبدالله برج، الجهود التي تبذلها الحكومة لترسيخ العدالة واحترام المجموعات والأقليات الدينية وإزالة أشكال التمييز كافة.
وأوضح الدكتور عبدالله دينق، أن الاهتمام باللغة العربية ينبع من كونها اللغة الوحيدة التي تعمل كأدوات تواصل فعال بين شعوب جنوب السودان ومجموعاته الاثنية، حيث سهلت اللغة العربية التواصل بين مكونات المجتمع وهي بذلك تستحق شهادة تقدير.
(انتهى)
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي