الخميس 07 صفر 1442 - 13:26 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-9-2020
جدة (يونا) ـ شارك الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، في الاحتفال الذي نظمه مركز الدراسات الاستراتيجية بجمهورية باكستان الإسلامية بمناسبة مرور خمسين عاماً على تأسيس منظمة التعاون الإسلامي، وذلك اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020.
وألقى كلمة عبر خدمة التواصل المرئي أشار فيها إلى أن المنظمة أصبحت تمثّل أرضية حيوية للتفاهم والتقارب بين الدول الإسلامية على الرغم من اختلاف الثقافات بين الدول الأعضاء التي تتوزع على القارات الخمس في العالم.
وأعرب العثيمين في كلمته التي ألقاها في هذه الاحتفالية التي عقدت تحت شعار "المنظمة بعد 50 عاماً: تعزيز الشراكة وآفاق المستقبل"، عن شكره لجمهورية باكستان الإسلامية ومعهد الدراسات الاستراتيجية اللذين نظما هذه الاحتفالية. لافتاً إلى أن المنظمة مصمّمة على خدمة القضايا ذات الأولوية بالنسبة لأجندة الدول الأعضاء، بما فيها قضية فلسطين، ونزاع جامو وكشمير، وصراع ناغورنو-كاراباغ، وقضية الروهينجيا الإنسانية في ميانمار، إلى جانب قضايا أخرى مهمة.
وأكّد الأمين العام التزام المنظمة بتعزيز قيم الإسلام الراسخة منذ أمد بعيد، بما في ذلك قيم التسامح، والتعايش السلمي، والحوار بين الأديان، وتحالف الحضارات، والتفاهم المتبادل. مشيراً إلى أن المنظمة أسهمت في مكافحة التطرف والتعصب وكراهية الإسلام وتشويه صورة الأديان، حيث قامت بتأسيس مركز صوت الحكمة ومرصد للإسلاموفوبيا لإبراز القيم الحقيقية للإسلام وتعزيز قيم السلام. كما أبرز العثيمين جهود المنظمة ومؤسساتها، كمجمع الفقه الإسلامي الدولي والبنك الإسلامي للتنمية، للتصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في دعم الدول الأعضاء للتغلب على تداعيات هذه الجائحة.
((انتهى))
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي