الخميس 7 صفر 1442 هـ
الخميس 16 ذو الحجة 1441 - 10:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-8-2020
الصور من مركز الإعلام والاتصال بالايسيسكو
الرباط (يونا) - بحث الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، مع الدكتور ماتياس بيلر، نائب رئيس مؤسسة ليبنيز الألمانية، سبل التعاون بين المنظمة والمؤسسة في العلوم والتكنولوجيا.
وخلال اللقاء، الذي تم، أمس الأربعاء، عبر تقنية الاتصال المرئي، بحضور عدد من مديري القطاعات بالإيسيسكو، أكد الدكتور المالك، أن رؤية الإيسيسكو وخطة عملها الاستراتيجية تتبنى الانفتاح والتعاون مع الدول والمنظمات الدولية ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بمجالات عمل المنظمة، مشيرا إلى أن هناك آفاقا واسعة للتعاون بين الإيسيسكو ومؤسسة ليبنيز، إحدى المؤسسات العلمية الكبرى في ألمانيا، حيث إن العلوم التطبيقية هي التي ستقود العالم إلى مستقبل أفضل.
وتطرق الحديث إلى أهمية الربط بين التعليم والعلوم والتكنولوجيا، واستثمار التطور التكنولوجي في تطوير جميع مراحل العملية التعليمية، والوصول بالتعليم إلى الأطفال غير المنتظمين في المدارس، واستعراض ما قدمته الإيسيسكو من دعم لبعض دولها الأعضاء خلال جائحة (كوفيد 19) للمساهمة في استمرارية العملية التعليمية بهذه الدول.

كما جرت مناقشة بعض المقترحات لبرامج تعاون بين الجانبين، في البحث العلمي، وبناء القدرات، والتراث الثقافي، والبيئة، وإتاحة المنح الدراسية لطلاب من الدول الأعضاء بالإيسيسكو، وربط معاهد المؤسسة (96 معهدا متخصصا) بمراكز الأبحاث والجامعات بالدول الأعضاء.
من جانبه أكد الدكتور بيلر حرص مؤسسة ليبنيز على التعاون مع الإيسيسكو، خصوصا في تنظيم المؤتمرات الدولية وورش العمل والدورات التدريبية، مشيرا إلى أن المؤسسة لها نشاطات في عدد من الدول حول العالم.
واتفق الجانبان على إعداد اتفاقية شراكة وتعاون بين الإيسيسكو والمؤسسة الألمانية تتضمن برامج عملية للتعاون، ويكون لها أهداف محددة، ونتائج ذات أثر ملموس.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي