الإثنين 22 ذو القعدة 1441 - 13:41 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 13-7-2020
مساعد رئيس جمهورية أذربيجان حكمت حاجييف (اذرتاج)
باكو (يونا) - انتهكت القوات المسلحة الأرمينية وقف إطلاق النار وقصفت مواقع القوات المسلحة الأذربيجانية باتجاه مقاطعة توفوز على الحدود الأرمينية الأذربيجانية باستخدام المدفعية.
جاء ذلك في بيان أدلى به مساعد رئيس جمهورية أذربيجان ورئيس قسم السياسة الخارجية في ديوان الرئاسة حكمت حاجييف لوكالة (أذرتاج) للأنباء.
وقال حكمت حاجييف: إن هجوم أرمينيا على مواقع القوات المسلحة الأذربيجانية باستخدام المدفعية على الحدود الأرمينية الأذربيجانية هو عمل عدواني وعنف واستفزاز آخر. مشيرا إلى أن وحدات جهاز حرس الحدود الأذربيجاني انتشرت في جزء كبير من حدود الدولة مع أرمينيا في قازاخ وتوفوز، للحيلولة دون الأعمال التخريبية ومنع حدوث حالات قد تؤدي إلى التوتر في الحدود بين أرمينيا وأذربيجان.
وأضاف: إن أرمينيا تواصل عسكرة حدود الدولة بشكل مخطط وتستهدف المدنيين عمداً، وتسعى قيادتها إلى التصعيد وتحويل الانتباه عن القضايا الداخلية الناجمة عن المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تفاقمت بسبب تفشي COVID-19  على نطاق واسع في أرمينيا نتيجة لسياسة خاطئة.
وقال حكمت حاجييف: إن الاستفزاز الذي ترتكبه أرمينيا على الحدود هو دليل على عدم اهتمامها بحل الصراع من خلال المفاوضات، كما أن دعم أرمينيا لمبادرة الأمين العام للأمم المتحدة العالمية لوقف إطلاق النار فيما يتعلق بـ COVID-19 هو نفاق. مناشدا المجتمع الدولي أن يدين بشدة سياسة أرمينيا العدوانية ضد أذربيجان واستفزازاتها على الحدود.
يذكر أن أرمينيا احتلت إقليم قراباغ الجبلي الأذربيجاني وسبع مقاطعات أذربيجانية مجاورة له جراء عدوانها العسكري على أذربيجان، بانتهاك ميثاق الأمم المتحدة والالتزامات القانونية الدولية الأخرى. وتطالب قرارات مجلس الأمن للأمم المتحدة (822 و853 و874 و884) بالانسحاب الكامل وغير المشروط للقوات الأرمينية من الأراضي المحتلة لأذربيجان.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي