الخميس 7 صفر 1442 هـ
الأربعاء 17 ذو القعدة 1441 - 11:16 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-7-2020
جوبا (يونا) - استعرض وفد قيادات المجلس الإسلامي والمجتمع المسلم بجنوب السودان مع نائب رئيس الجمهورية الدكتور جيمس واني إيقا، رسالة المجلس الاسلامي ومبادرته للمصالحة والتعافي الاجتماعي بجونقلي الكبرى التي يتطلع المجلس لجعلها نموذجاً كمنطقة متعددة المجتمعات.
وأوضح وفد المجلس، أن تجربة جونقلي هي مثال متميز للتعايش والتسامح بين المجتمعات تماشيًا مع روح السلام وإسكات صوت البنادق والنزاعات، والتعاون من أجل تعزيز الاستقرار والتنمية، وهذه المبادرة تنطلق من استراتيجية المجلس الاسلامي نحو المشاركة الوطنية الفاعلة في تحقيق السلام، ودعم جهود الحوار الوطني والمصالحة الوطنية والتعافي الاجتماعي بجانب التعايش السلمي ومن ثم التنمية الاجتماعية والاقتصادية بتكاتف الجهود الرسمية والمجتمعية.
 ترأس وفد المجس الشيخ منير عوض سوميت رئيس شورى المجلس وضم كلاً من: الشيخ عبدالله برج روال الأمين العام ونواب رئيس الشورى والأمين العام بجانب الشيخ جمعة سعيد مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الإسلامية السابق، والشيخ فراج جمعة زايد من أعيان المجتمع المسلم، وهنأ الوفد نائب الرئيس بمناسبة تعافيه من وعكة كورونا.
كما نقل الوفد رغبة بعض المستثمرين من أصدقاء جنوب السودان من الدول الإسلامية في دخول مجال الاستثمار والتنمية الاقتصادية بجنوب السودان وهم في انتظار انتهاء جائحة كورونا واستتباب الأمن وإحداث تقدم في خطوات تنفيذ اتفاقية السلام في ظل قوانين وتسهيلات رسمية محفزة وجاذبة للاستثمار.
من جانبه رحب نائب رئيس الجمهورية لقطاع الاقتصاد ورئيس لجنة المصالحة لجونقلي الكبرى بوفد المجلس الإسلامي، مرحباً بمبادرة المجلس الإسلامي للمشاركة في جهود السلام والمصالحة الوطنية. مؤكدا أن لجنة المصالحة بجونقلي الكبرى ستفرد عضوية لعلماء الدين لدورهم المهم.
ورحب بالمستثمرين من كافة الدول موجها بضرورة التواصل مع الوزارات ذات الصلة لفتح آفاق الاستثمار بشكل رسمي وموثوق.
((انتهى))
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي