الثلاثاء 16 ذو القعدة 1441 - 09:31 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 7-7-2020
جدة (يونا) - عقدت مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، أمس الاثنين، "ندوة القطاع الخاص لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية" الافتراضية حول استجابة مجموعة البنك لجائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، بمشاركة أكثر من 700 مشارك من المسؤولين الحكوميين والمستثمرين والرؤساء التنفيذيين لشركات القطاع الخاص والمؤسسات المالية الدولية، بالتعاون مع وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة وملتقى الاستثمار السنوي بدبي"AIM".
افتتح أعمال الندوة رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر بن محمد حمزة حجار، بحضور وزير الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة المهندس سلطان المنصوري، والرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات "ICEIC" أسامة القيسي، والرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص "ICD" أيمن سجيني، والرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية الدولية لتمويل التجارة "ITFC" المهندس هاني سالم سنبل.
وسلطت الندوة الضوء على التحديات التي تواجه القطاع الخاص والاقتصاد العالمي خلال تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، والاستجابة الفورية المشتركة من قبل مؤسسات القطاع الخاص التابعة لمجموعة البنك والتوقعات المستقبلية للتغلب على هذه الجائحة.
وناقشت الندوة برنامج مجموعة البنك للتأهب والاستجابة الإستراتيجية الذي تبلغ تكلفته 2.3 مليار دولار أمريكي لمواجهة الجائحة في إطار نهج ثلاثي يتمحور حول ركائز "الاستجابة والاستعادة وإعادة البناء" بتوظيف جميع أدوات التمويل المتاحة ومنها خطوط التمويل وتمويل التجارة وتأمين التجارة والاستثمار، وبرامج تطوير قدرات القطاعين العام والخاص، ومنها الأنشطة المستهدفة ذات الصلة بالتمكين الاقتصادي من أجل مكافحة الجائحة والتداعيات الناجمة عنها.
كما رصدت الندوة التوقعات المستقبلية للتغلب على هذه الجائحة وسط وجود الوزراء المعنيين في الدول الأعضاء بمجموعة البنك الإسلامي للتنمية، بمشاركة واسعة من المتحدثين الرئيسيين في حلقة النقاش الخاصة بالندوة وهم: وزير التجارة والصناعة بجمهورية مصر العربية نيفين جامع، والرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات "ICIEC" أسامة القيسي، والرئيس التنفيذي للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص "ICD" أيمن سجيني، والرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة "ITFC"، المهندس هاني سالم سنبل، إلى جانب ممثل مجموعة الأعمال السعودية"B20"، الأستاذ عبد الوهاب السعدون، ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "Meyer Resources" كورنيليا ماير.
وأطلقت الندوة في ختام أعمالها 3 مبادرات تركز على العروض التقديمية الرقمية لتعزيز وعرض فرص الاستثمار والتجارة في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، ومسابقة الشركات الناشئة الافتراضية لربط الشركات الناشئة عالمياً ودعمها في مقابلة المستثمرين المحتملين محلياً وإقليمياً ودولياً، والمنصة الرقمية المفتوحة لجميع الشركات الصغيرة والمتوسطة التي ترغب في عرض وتقديم منتجاتها المحلية ومشاريعها وخدماتها لمختلف دول العالم.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي