الخميس 04 ذو القعدة 1441 - 15:18 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-6-2020
جدة (يونا) - تتابع منظمة التعاون الإسلامي بقلق كبير الأزمة الاجتماعية والسياسية التي تمر بها جمهورية مالي منذ أسابيع عديدة، وتدعو جميع الفاعلين إلى تكثيف الحوار وزيادة ضبط النفس.
وتدعم المنظمة جهود الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا التي أرسلت وفدا رفيع المستوى إلى باماكو يوم 18 يونيو 2020 قدم اقتراحات من أجل الخروج من هذه الأزمة.
وتجدد المنظمة تأكيد دعمها لحكومة مالي وشعبها وتشجعهما على مواصلة الحوار من أجل التوصل إلى توافق واسع حول مستقبل مالي.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي