الإثنين 16 شوال 1441 - 18:24 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-6-2020
الرياض (يونا) - قال وزير الإعلام اليمني معمر الارياني: إن "ما يسمى بقانون الخمس الذي أصدرته ميليشيا الحوثي الانقلابية هو النموذج الأسوأ للتمييز العنصري في العصر الحديث".
وأضاف، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ): إن ميليشيا الحوثي لم تكتف بنهب الخزينة والاحتياطي النقدي والإيرادات العامة، فذهبوا لسن قوانين فصل عنصرية تشرعن نهب وتقاسم ثروات البلد وممتلكات المواطنين تحت مسمى "الخمس" في استهداف خطير للهوية الوطنية والسلم الأهلي، وإثارة النعرات العرقية بين مكونات المجتمع اليمني.
وتساءل الإرياني: ‏"إذا كانت الميليشيا تصدر هذه القوانين العنصرية التي تشرعن نهب ثروات البلد وممتلكات المواطنين وهي لا تمارس أي من وظائف الدولة، وتحت ضغط القوة العسكرية، ولا تسيطر سوى على ٢٠% من الأراضي اليمنية، ولا تتمتع بقاعدة شعبية، فماذا كانت ستفعل لو أنها تمكنت من فرض الانقلاب وأحكمت قبضتها على اليمن؟".
وطالب الإرياني من ‏اليمنيين جميعا مكونات سياسية وقوى وطنية ونخب وأفراد، بإدراك خطورة المشروع الذي تحمله الميليشيا الحوثية والقائم على فكرة الحق والاصطفاء الإلهي والتفوق العرقي، الذي يؤسس لواحدة من أسوأ نماذج التمييز العنصري في العصر الحديث، والتي تجاوزها اليمنيون في ثورة 26 سبتمبر الخالدة.
‏ودعا كافة اليمنيين لتجاوز خلافاتهم وتوحيد جهودهم في معركة استعادة الدولة بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، وإسقاط الانقلاب الحوثي ومشروعه العنصري الذي تجاوزه الزمن، والانتصار لتضحيات ثوار سبتمبر، وقيم الحرية والعدالة والمساواة بين كل مكونات المجتمع.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي