السبت 07 شوال 1441 - 01:37 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-5-2020
بروكسل (يونا) - أعلن الاتحاد الأوروبي، الیوم الجمعة، أن دولة الكویت تبرعت بمبلغ 100 ملیون دولار أمریكي للجھود الدولیة لتمویل الأبحاث الخاصة بإنتاج لقاح وتطویر وسائل مكافحة فیروس (كورونا المستجد - كوفید 19).
جاء ذلك وفق قائمة نشرھا الاتحاد الأوروبي الیوم تضم الدول والمبالغ التي تعھدت بھا في المؤتمر الدولي للاستجابة لفیروس (كورونا) عبر الانترنت الذي عقد في 4 مایو الماضي واستضافته المفوضیة الأوروبیة.
وقالت المفوضیة، في بیان: إن المؤتمر الدولي للاستجابة لفیروس (كورونا) جمع حتى الآن 9.8 ملیار یورو (10,8 ملیار دولار أمریكي) بزیادة 2,3 ملیار یورو (2,5 ملیار دولار) عما كان متوقعا.
وأشارت إلى أنه "نتیجة المؤتمر تظھر رغبة وقدرة العالم على توحید القوى وتجمیع الموارد للتغلب على الوباء".
من جانبه أكد سفیر دولة الكویت في بلجیكا ورئیس بعثتیھا لدى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي (ناتو) جاسم البدیوي، في تصریح لوكالة الأنباء الكویتیة (كونا) الیوم، أھمیة مشاركة الكویت في ھذا الحدث العالمي.
وقال: إن مشاركة وزیر الخارجیة الكویتي الشیخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح في المؤتمر ممثلا لأمیر البلاد الشیخ صباح الأـحمد الجابر الصباح تتماشى مع "إطار التفاعل البناء الذي تولیه دولة الكویت لتعاونھا مع المجتمع الدولي وخاصة في مكافحة جائحة كورونا".
وأشار إلى أن دولة الكویت تبرعت في ھذا المؤتمر الذي نظمه الاتحاد الأوروبي في 4 مایو الماضي بمبلغ 40 ملیون دولار أمریكي بالإضافة إلى تبرعھا السابق بمبلغ 60 ملیون دولار أمریكي.
وأكد السفیر البدیوي أن دور الكویت في ھذا الإطار العالمي لن ینتھي، وأن التنسیق والتعاون الدولیین مع المجتمع الدولي سیستمر حتى یتم القضاء على ھذا الوباء.
وأشار إلى أن دولة الكویت ستواصل تبادل تجاربھا مع الفیروس مع دول أخرى من أجل الاستفادة المتبادلة في مكافحته.
وذكر أن تبرع دولة الكویت بمبلغ 100 ملیون دولار لمحاربة انتشار الفیروس له ثلاثة أھداف ھي: اكتشاف لقاح وإیجاد علاج للفیروس وزیادة تطویر القدرة التشخیصیة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي