الأحد 12 شعبان 1441 - 11:18 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-4-2020
جدة (يونا) –  أعلنت منظمة التعاون الإسلامي رفضها لأي محاولة تهدف بصورة غير قانونية إلى تغيير الوضع الديموغرافي لإقليم جامو وكشمير، المتنازع عليه وفق قرارات مجلس الأمن الدولي.
وأعربت الأمانة العامة للمنظمة عن بالغ انشغالها إزاء إقرار قانون إعادة تنظيم جامو وكشمير 2020، وهو قانونٌ يُمْكِن أن يُغيِّر البنية الديموغرافية لإقليم جامو وكشمير.
وتَعتبر الأمانة العامة للمنظمة أن قانون إعادة التنظيم هذا يزيد من تعقيد الوضع الصعب في هذه المنطقة المتنازع عليها منذ الإعلان الأحادي في 5 أغسطس 2019 إلغاء المادة الدستورية التي تمنح إقليم جامو وكشمير وضعاً خاصّاً.
وإذ تستحضر الأمانة العامة قرارات القمة الإسلامية ومجلس وزراء الخارجية بشأن جامو وكشمير، تؤكد تضامنها مع شعب جامو وكشمير، مجددة الدعوة للمجتمع الدولي إلى تسريع الجهود لحسم هذه القضية وفقاً لقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة.
(انتهى)
ص ج
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي