الخميس 24 رجب 1441 - 12:38 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-3-2020
(يونا)
الرباط (يونا) - دعت منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، الجهات المختصة في دول العالم الإسلامي، إلى اعتماد البدائل الممكنة، وتبنِّي الآليات المتاحة التي شرعت الإيسيسكو في اعتمادها، وجهات الاختصاص في الدول الأعضاء إلى تطبيقها، لمواجهة الظروف الناتجة عن فيروس كورونا، وجددت المنظمة التزامها الثابت بدعم جهود المجموعة الدولية والمبادرات الوطنية للتصدّي لجائحة فيروس كورونا (كوفيد- 19).
 وقالت المنظمة في بيان لها اليوم الخميس (تلقى اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي نسخة منه): عملاً بما التزمت به المنظمة من توجّهات لدعم جهات الاختصاص في الدول الأعضاء ومساعدتها، فقد قرّرت الإيسيسكو وضع عددٍ من آليات الاستجابة الاستعجالية في مجابهة الأوضاع الحالية الطارئة وضمان استمرارية التعليم والتكوين، من أبرزها:
• تقديمُ دعم لوجستي عاجل للدول الأعضاء المحتاجة يمكّنها من توفير الأجهزة الرقمية اللازمة وإحداث وحداتٍ تقنية لتسجيل المواد التعليمية الرقمية وإتاحتها لطلاب مختلف مراحل التعليم.
• إحداثُ صفحة رقمية على موقع الإيسيسكو، مفتوحة للمؤسسات والأطر التربوية والطلاب، تُمكّن من التعريف بجهود الدول الأعضاء وجمعيات المجتمع المدني ومبادراتها في مجال التعليم والتكوين عن بعد وتشبيك التجارب المتميزة والمتنوعة في هذا المجال.
• الشروع في تجهيز قاعات متخصّصة في مقر المنظمة لتنظيم الاجتماعات عبر الفيديو، وبث موادّ تربوية وعلمية وثقافية لفائدة الدول الأعضاء.
• إطلاق مبادرة تستهدف الفئات الاجتماعية الهشّة في المناطق الريفية والنائية لتعزيز القدرات الوطنية والمنظومات الصحية حول سبل الوقاية والتصدّي لحالات الطوارئ وأخطار الأوبئة، من خلال توزيع حقائب تربوية وتثقيفية وصحية للوقاية والتوعية في مجال محاربة انتشار فيروس كورونا وسائر الأوبئة.
• الشروع في إعداد خطة استباقية واستشرافية لتدبير الأزمات في مجالات اختصاصها من أجل وضعها على ذمة الجهات المختصة في الدول الأعضاء.
• البدء في إعداد خطة تهدف إلى مواءمة التشريعات الوطنية مع الأوضاع الاستثنائية وحالات الطوارئ للحفاظ قدر الإمكان على سير المرافق العمومية، بما يضمن استمرارية الحياة الاجتماعية والاقتصادية.
وأكدت الإيسيسكو في هذا السياق ضرورة إعلاء قيم التضامن والوحدة بين الدول الأعضاء، ومع باقي دول وشعوب العالم، وتدعو إلى تغليب المصلحة الإنسانية العامة في هذه الظروف العصيبة.
((انتهى))
ح ع/ ح ص
 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي