الخميس 17 رجب 1441 - 12:33 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 12-3-2020
طرابلس (يونا) - دعا مفوض السلم والأمن للاتحاد الإفريقي إسماعيل شرقي، المجتمع الدولي إلى العمل للضغط على الليبيين للعودة إلى طاولة المفاوضات، لاسيما بعد استقالة مبعوثها الأممي غسان سلامة.
وقال شرقي في تصريح للصحفيين قبيل انعقاد الاجتماع الأول لمجموعة الاتصال للاتحاد الإفريقي حول ليبيا بمدينة أويو بالكونغو، إنه من الضروري أن يواصل المجتمع الدولي العمل على إسكات البنادق في ليبيا وإجبار الليبيين على العودة إلى طاولة المفاوضات، وفقًا لوكالة الأنباء الليبية.
وأعرب عن أسفه من استمرار التدخل الأجنبي في ليبيا، وعدم احترام الحظر المفروض على الأسلحة.
وحول الاجتماع الأول لمجموعة الاتصال للاتحاد الإفريقي حول ليبيا المقرر عقده اليوم، أوضح مجلس السلم والأمن أنه مخصص لبحث الوضع في ليبيا، والتحضير لمؤتمر المصالحة الوطنية الليبية الشاملة المتفق عليها في مؤتمر برلين الذي انعقد في 19 يناير الماضي.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي