الإثنين 30 جمادى الثانية 1441 - 13:53 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 24-2-2020
الجوف (يونا) – يعتبر مشروع إعادة تأهيل مستشفى الجوف العام، الذي قام به البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن، أحد أهم المشاريع الطبية الرائدة للبرنامج، حيث استقبل 148 ألفا و452 حالة خلال عام 2019م، فيما يخدم هذا المستشفى مليون نسمة من المواطنين اليمنيين بشكل مباشر في محافظة الجوف وما جاورها من المحافظات الأخرى.
ففي شهر نوفمبر من العام 2018م، افتتح البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن المستشفى بعد الانتهاء من تأهيله وتجهيزه بالمعدات الطبية ورفع طاقته الاستيعابية متضمناً سبع عيادات وقسمين للطوارئ والتنويم.

وجهّز البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن المستشفى بحوالي 300 جهاز وأداة طبية، لخدمة 12 مديرية، بالإضافة للمحافظات المجاورة، ويستقبل المستشفى أكثر من 18 ألف حالة شهرياً، ويخدم نحو مليون مواطن يمني بمحافظة الجوف ونازحين ومواطنين يمنيين من المحافظات المجاورة لمحافظة الجوف.
ويعمل المشروع على تقديم الرعاية الصحية وفقاً للمعايير السعودية التي تم تطبيقها خلال تنفيذ المشروع، فيما يسهم مستشفى الجوف في تحسين الوضع الصحي من خلال إنشاء أقسام جديدة وإضافة خدمات علاجية جديدة.
ويعتبر مستشفى الجوف المنشأة الحكومية الوحيدة التي تخدم أهالي محافظة الجوف ومديرياتها، بالإضافة إلى 200 ألف مواطن نازح.
وعالج المستشفى في عام 2017م أكثر 109225 حالة، عبر عيادات الجراحة العامة والأوعية الدموية، وجراحة العظام والمفاصل، والباطنية، والأنف والأذن والحنجرة، والنساء والولادة، والأطفال، وعيادة الصحة الإنجابية والمشورة.

وكان المستشفى قد تعطل عن العمل في عام 2013م ثم عاود العمل في 2016م، قبل استفادته من مشروع البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن والخاص بتأهيل وتجهيز المستشفى الذي ساعده في استئناف تقديم خدماته العلاجية للمرضى اليمنيين في محافظة الجوف وما جاورها من محافظات.
ويدعم البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن قطاع الصحة في مختلف المحافظات اليمنية، ما أسهم في تحسّن الخدمات الطبيّة المقدمة للمواطنين اليمنيين، بالإضافة لزيادة فرص حصولهم على العلاج بكافة أطيافهم وأعمارهم وأجناسهم.
وتشمل مشاريع البرنامج تشغيل وتجهيز المستشفيات والمراكز الطبيّة، وبناء وتأهيل المستشفيات والمراكز الطبيّة، وتوفير سيارات الإسعاف المجهزّة بالكامل، وتوفير الأدوية والأجهزة والمعدات الطبيّة، وتأثيث المستشفيات والمراكز الطبيّة عبر: وحدات تبريد، وحدات تكييف، ومكاتب، ومقاعد.

وساهمت مشاريع البرنامج في إحداث الأثر الإيجابي المتمثل في تحسّن وتطوير الخدمات الطبية للمواطنين اليمنيين، ورفع كفاءة خدمات قطاع الصحة في اليمن بشكل عام، وزيادة فرصة حصول المواطنين اليمنيين على العلاج، وتوفير احتياجات المستشفيات والمركز الطبيّة اليمنية من الأجهزة والقطع الطبيّة، بالإضافة للوصول لمستفيدين جُدد من المواطنين اليمنيين.
وشملت هذه المشاريع عددا من المحافظات ومنها: محافظة عدن، ومحافظة حجة، ومحافظة الجوف، ومحافظة مأرب، ومحافظة المهرة، ومحافظة سقطرى، ومحافظة حضرموت.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي