الأحد 15 جمادى الثانية 1441 - 08:11 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 9-2-2020
باكو (يونا) -  يتوجه 5 ملايين و329 ألفاً و461 ناخباً أذربيجانياً إلى 5 آلاف و573 مركز اقتراع، فتحت أبوابها صباح اليوم الأحد في 7 أقاليم لاختيار نوابهم الجدد في المجلس الوطني، في الانتخابات المبكرة التي جاءت بعد قرار الرئيس إلهام علييف حل البرلمان والدعوة لبرلمان جديد يستطيع مواكبة المرحلة الجديدة من التطوير والتحديث.
يتنافس في الانتخابات نحو 1314 مرشحاً لاختيار 125 نائباً لشغل مقاعد المجلس الوطني للبلاد التي تنتهج منذ استقلالها في 18 أكتوبر عام 1991، خاصة بعد اعتماد الزعيم الوطني للشعب الأذربيجاني حيدر علييف تلبية لنداء الوطن، سياسة الإصلاحات الديمقراطية والسياسية التي يواصلها الرئيس إلهام علييف، بكل نجاح.

وفي إطار متابعة تلك الإصلاحات، أصدر علييف في تاريخ 5 ديسمبر عام 2019 مرسوما يقضي بحل الدورة الخامسة للمجلس الوطني وتحديد 9 فبراير 2020 يومَ الانتخابات التشريعية المبكرة.
وقد عقدت لجنة الانتخابات المركزية الأذربيجانية برئاسة مظاهر بناهوف مساء أمس مؤتمراً صحفياً في العاصمة باكو، حيث أكد بنهوف أن لجنة الانتخابات أقرت 1314 مرشحا من بين إجمالي من تقدموا بأوراقهم للجنة يتنافسون على 125 مقعدا في المجلس، كما اعتمدت 833 مراقبا دوليا من 59 منظمة دولية و58 دولة منهم مراقبون من  مؤسسات الديمقراطية وحقوق الإنسان ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبي والجمعية البرلمانية لرابطة الدول المستقلة ومراقبون عن برلمانات إيطاليا والتشيك وليتوانيا حصلوا على اعتماد بجانب مراقبين من اللجنة المركزية المولدوفية للانتخابات، وكذلك من مصر والأردن ولبنان والإمارات والسعودية والمغرب.

وأكدت لجنة الانتخابات المركزية في أذربيجان وصول عدد المتقدمين بمن فيهم أعضاء الأحزاب السياسية ومنها الحزب الحاكم "أذربيجان الجديدة"، بترشيحاتهم أكثر من 2500 شخص، واستمرت الحملات الانتخابية للمرشحين والأحزاب السياسية التي تقدمت بمرشحيها إلى الانتخابات البرلمانية وكتل حزبية ومندوبين سياسيين ومفوضين للمرشحين المسجلين لدى اللجنة المركزية للانتخابات التي انطلقت في 17 يناير الماضي حتى أمس السبت 8 فبراير (يوم الصمت الانتخابي).
((انتهى))
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي