الأحد 01 جمادى الثانية 1441 - 11:56 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 26-1-2020
جدة (يونا) - دانت منظمة التعاون الإسلامي، بأشد العبارات، الهجوم الإرهابي الذي وقع يوم 20 يناير 2020م، في سوق محلية في قريتي ناغراغو وآلامو في مقاطعة سانيماتانغا في المنطقة الشمالية الوسطى ببوركينا فاسو، ما أسفر عن مقتل 32 شخصاً.
وأعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن صادق تعازيه ومواساته لأسر الضحايا ولحكومة بوركينا فاسو وشعبها، راجياً للجرحى عاجل الشفاء.
وأكد الأمين العام على دعم المنظمة لجهود حكومة بوركينا فاسو في مكافحة الإرهاب، مجدداً الموقف المبدئي والثابت لمنظمة التعاون الإسلامي الرافض للعنف والتطرف والإرهاب بكل أشكاله وتجلياته.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي