الإثنين 18 جمادى الأولى 1441 - 15:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 13-1-2020
جدة (يونا) - دان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف العثيمين، بشدة، الهجوم الإرهابي الذي وقع في 9 يناير 2020 ضد القاعدة العسكرية في سينجودرار شمال غرب النيجر، والذي أسفر عن مقتل تسعة وثمانين جنديًا وجرح آخرين.
وأعرب الأمين العام عن خالص تعازيه لأسر الضحايا ولحكومة النيجر، كما تمنى الشفاء العاجل للمصابين.
وأكد العثيمين أن هذا الهجوم هو أحدث دليل على خطورة التهديد الإرهابي في منطقة الساحل، كما أنه يبين الحاجة الملحة إلى اتخاذ مزيد من الإجراءات الدولية المستدامة دعمًا لجهود بلدان المنطقة.
وأكدت منظمة التعاون الإسلامي مجددًا دعمها لبلدان المنطقة ولما تبذله من جهود للتصدي لهذا التهديد الإرهابي العالمي المتزايد.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي