الإثنين 29 صفر 1441 - 14:40 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 28-10-2019
(وام)
أديس أبابا (يونا) - ترأس أحمد الجروان، رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام اجتماع هيئة رئاسة البرلمان الدولي للتسامح والسلام التي عقدت بمقر البرلمان الإثيوبي وتستمر يومين.
ورحب الجروان بانضمام جمهورية إثيوبيا لعضوية البرلمان العالمي للتسامح والسلام بعد أن سمى العضو الممثل للبرلمان الإثيوبي رسميا.
وناقش الاجتماع أهم الأوضاع التي يمر بها العالم وسبل تطوير قيم التسامح والسلام في ظل التطورات التي تمر في المنطقة والحاجة الماسة لنشر ثقافة التسامح والسلام.
وقال أحمد الجروان: رئيس المجلس العالمي للتسامح والسلام لوكالة أنباء الامارات "وام": إن الاجتماع ناقش إنشاء لجان برلمانية للتسامح والسلام في مختلف قارات العالم لدراسة قضايا التسامح ونشر رسالة السلام بين شعوب العالم.
وأضاف: إن الجلسات شهدت إقبالا متميزا من أعضاء البرلمان الإثيوبي الذين أبدوا تعاونا واضحا وملموسا وخاصة رئيس البرلمان الإثيوبي. مشيرا إلى أن الاجتماع سيختتم أعماله غدا تحت رعاية رئيس البرلمان الإثيوبي وحضور كبار المسؤولين في إثيوبيا وطلاب الجامعات.
وناقش الاجتماع آليات تفعيل مذكرات التفاهم واتفاقيات التعاون التي أبرمها البرلمان الدولي للتسامح والسلام مع مختلف المنظمات الدولية والإقليمية واعتراف الاتحاد البرلماني الدولي بالبرلمان الدولي للتسامح والسلام ومنحه صفة مراقب.
وتحدث الجروان خلال الاجتماع عن أنشطة المجلس العالمي للتسامح والسلام خلال الفترة الأخيرة ومن أهمها إطلاق الجمعية العمومية للتسامح والسلام وذلك من مقر الأمم المتحدة في نيويورك بحضور العديد من مديري ادارات منظمة الأمم المتحدة والمعنيين بموضوعات التسامح والسلام الدولي ومشاركة رؤساء البعثات الدبلوماسية للدول في المنظمة ومشاركة كبيرة من منظمات المجتمع المدني في مختلف قارات العالم.
واستعرض الجروان أمام رؤساء البرلمان أهم توصيات المؤتمر الأول للمجلس العالمي للتسامح والسلام في مالطا برعاية وحضور رئيس دولة مالطا، الذي شارك فيه عدد كبير من رؤساء الجامعات من مختلف دول العالم لمناقشة سبل وضع برامج ماجستير ودكتوراه متخصصة في مجالات التسامح والسلام لنشر ثقافة التسامح بين مختلف الشعوب.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي