الأحد 14 صفر 1441 - 15:27 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 13-10-2019
(منظمة التعاون الإسلامي)
جدة (يونا) - دانت منظمة التعاون الإسلامي الهجوم الإرهابي الذي شنه مسلحون على مسجد في منطقة سالموسي بشمال بوركينا فاسو يوم السبت 12 أكتوبر، وقد أسفر هذا الهجوم عن مقتل 16 شخصاً وإصابة اثنين بجروح خطيرة.
وأعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن تعازيه لذوي الضحايا ولشعب وحكومة بوركينا فاسو، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى.
 كما أكد الأمين العام، في معرض إدانته لهذا الهجوم، على دعم منظمة التعاون الإسلامي لحكومة بوركينا فاسو وتضامنها معها في الإجراءات التي تتخذها ضد الإرهاب والتطرف في بوركينا فاسو ومنطقة الساحل بشكل عام.
وأكد مجددا على موقف منظمة التعاون الإسلامي المبدئي الذي يدين بشدة الإرهاب والتطرف بكافة أشكاله وتجلياته.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي