الثلاثاء 09 صفر 1441 - 11:57 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-10-2019
(برناما)
كوالالمبور (يونا) - أعربت ماليزيا عن أملها في أن تحل الصراعات بين الهند وباكستان بشأن قضية جامو وكشمير عبر المفاوضات وليس باستخدام القوة.
أفاد بذلك رئيس الوزراء محاضير محمد. مشيرًا إلى أن تعليقه السابق حول القضية لا ينحاز إلى أي من الطرفين بل لأجل التوصل إلى حل سلمي.
وفي مؤتمر صحفي له اليوم، الثلاثاء، قال: "تعليقنا لا ينحاز إلى أي من الطرفين بل الدعوة إلى المفاوضات، وليس باستخدام القوة وهذه هي سياستنا الخارجية".
وتابع: "نطالب ألا يُلْجأ إلى العنف في حل الصراعات، بل ندعو إلى المفاوضات أو التحكيم أو المحاكمة".
وأوضح أنه قد أبدى رأيه هذا خلال لقاء له مع رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي في فلاديفوستوك الروسية في 5 سبتمبر الماضي.
وأضاف: "كما أنني قد بلغت مودي أنه في حالة استياء الهند بشأن خطابي، بإمكانه أن يتصل بي مباشرةً".
جاء ذلك في تعليقه على حملة مقاطعة ماليزيا التي أطلقها شعب الهند احتجاجًا على خطاب محاضير في الجمعية العامة للأمم المتحدة مؤخرًا.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي