الخميس 20 محرم 1441 هـ
الأحد 24 ذو الحجة 1440 - 11:44 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-8-2019
سونا
الخرطوم (يونا) - قال رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك: إن الظروف مواتية الآن لتحقيق السلام في السودان. مبيناً أن الجبهة الثورية جزء أصيل من ثورة 19 ديسمبر.
وأوضح حمدوك في الحوار الذي بثته قناة النيل الأزرق، أن الأجواء مهيأة للعبور بالبلاد إلى بر الأمان وخلق سلام مستدام، وقال: إن من أولى أولويات الحكومة تشكيل مفوضية السلام حتى تعمل على تحقيق هذا المطلب الذي يهم كل جماهير الشعب السوداني، بجانب معالجة الأزمة الاقتصادية الطاحنة التي تمر بها البلاد من خلال بناء اقتصاد وطني يقوم على الإنتاج وليس على الهبات والمنح.
وقال حمدوك: إن التحديات التي تواجه السودان في السياسة الخارجية تحديات كبيرة ولا بد من التعامل معها بحصافة وحكمة. مؤكدا أن الفترة الانتقالية ستشهد سياسية خارجية متزنة تُراعي في المقام الأول مصلحة السودان حتى يخرج من مرحلة العزلة ويكون صالحا لنفسه ولمحيطه الإقليمي والدولي.
كما أعلن حمدوك عن بدء محادثات مع الولايات المتحدة الأمريكية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الداعمة للإرهاب.
وشدد حمدوك على ضرورة مُحاربة الفساد بطريقة صارمة، ونوه إلى أن ذلك يحتاج إلى قضاء مُستقل، وأشار إلى دور أجهزة الإعلام والصحافة في هذا الجانب، وقال: "يجب أن تلعب دورا رئيسيا في محاربة الفساد وتفعيل صحافة الاستقصاء وكشف المعلومات".
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي