الخميس 20 محرم 1441 هـ
الأحد 24 ذو الحجة 1440 - 08:26 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-8-2019
جيبوتي (يونا) - أكدت كل من المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين في بيان رسمي دعمهما لترشيح جمهورية جيبوتي للعضوية غير الدائمة بمجلس الأمن الدولي عن المجموعة الأفريقية عن عامي 2021 و2022.
وكان سفير جيبوتي لدى المملكة العربية السعودية والمندوب الدائم لدى منظمة التعاون الاسلامي ضياء الدين سعيد بامخرمة قد أعلن أن دعم المملكة لترشيح جيبوتي تأكيد للعلاقة الراسخة والتعاون الأخوي بين البلدين.
وكانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي قد حثت دولها الأعضاء على التضامن مع جيبوتي لدعم ترشحها خلال الجلسة الانتخابية في الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الرابعة والسبعين.
يذكر أن كينيا تنافس جيبوتي على هذا المقعد وتسعى لحشد التأييد داخل الاتحاد الأفريقي، حيث تمكنت من الحصول على مصادقة الاتحاد الأفريقي لترشيح كينيا لشغل المقعد عقب اقتراع سري جرى في العاصمة الأثيوبية أديس أبابا الأربعاء الماضي.

وقالت رئاسة جيبوتي في بيان لها: "إن جمهورية جيبوتي ملتزمة بالمضي قدما في ترشحها لتكون عضوًا غير دائم في مجلس الأمن للفترة 2021-2022، وتؤمن بشرعية ترشيحها ولا تقبل بالتنازل عن حقها تحت مبررات غير شفافة وتتجاهل الممارسة التقليدية واحترام مبادئ التناوب".
وأضاف البيان: إن جيبوتي تؤكد تمسكها بالقواعد والإجراءات المتبعة في مجلس الأمن لانتخاب الأعضاء.
ويتعين على الدول المترشحة للحصول على المقعد غير الدائم في مجلس الأمن الحصول على ثلثي الأصوات على الأقل في الأمم المتحدة في تصويت الجمعية العامة في نيويورك في يونيو 2020، أي ما لا يقل عن 129 صوتًا من أصل 193 عضوًا في الجمعية لتكون مؤهلاً لمنصب شرق أفريقيا الوحيد في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للفترة 2021-2022. ومن المعلوم أن مجلس الأمن يتألف من 15 عضوا بينهم 5 أعضاء دائمين و10 غير دائمين.
وتعول جيبوتي على الدول الإسلامية والعربية إضافة إلى المنظمة الفرنكوفونية للدول الناطقة باللغة الفرنسية بينما تعلق كينيا آمالها على الدول الأفريقية خاصة جنوب الصحراء ودول الكومنولث.
  (( انتهى))
ح ع / ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي