الإثنين 19 ذو القعدة 1440 - 11:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 22-7-2019
(منظمة التعاون الإسلامي)
جدة (يونا) - أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، عن بالغ قلقه في أعقاب تصاعد أعمال العنف والهجمات الانتحارية العشوائية في الفترة الأخيرة في أفغانستان، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى بينهم نساء وأطفال.
وعبر الأمين العام عن إيمانه بأن أي عمل من أعمال العنف هو أمر يدعو للأسى، كما حث على وضع حد لدوامة العنف التي لا طائل منها.
وحث الأمين العام جميع الأفغان على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس، وعلى مضاعفة جهودهم من أجل تحقيق السلام والمصالحة من خلال عملية يملكها ويقودها الأفغان، وذلك وفقا للقرارات والإعلانات الصادرة عن القمة الإسلامية الرابعة عشرة التي عقدت في مكة المكرمة يوم 31 مايو 2019 ومؤتمر العلماء الدولي حول السلم والأمن في أفغانستان الذي عقد قبل ذلك في مكة المكرمة يوم 11 يوليو 2018.
وأعرب العثيمين عن تعاطفه البالغ وتعازيه الخالصة لحكومة وشعب أفغانستان، كما دعا الله أن يتغمد أرواح جميع الضحايا الأبرياء بواسع رحمته وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي