الإثنين 05 ذو القعدة 1440 - 10:57 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-7-2019
(يونا)
نيامي (يونا) - حذرت ليبيا من عودة تنظيم داعش الإرهابي في ظل الصراع الحالي على أراضيها والهجوم العسكري على العاصمة طرابلس.
وقالت ليبيا على لسان رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا فايز السراج، الذي كان يتحدث أمس أمام القمة الطارئة للاتحاد الأفريقي بعاصمة النيجر مدينة نيامي: إن أجواء الحرب تمثل أرضية مناسبة لعودة داعش وغيرها من التنظيمات الإرهابية بعد أن قضينا عليها في مدينة سرت وغيرها من المدن، وقدمنا في سبيل ذلك 800 شهيد وآلاف الجرحى... ورغم صعوبة الظرف الحالي لم تتوقف قوة مكافحة الإرهاب الليبية عن الرصد وملاحقة فلول الإرهاب وخلاياه النائمة بالتعاون الأمني والاستخباراتي مع عدد من الدول الصديقة، هذا الإرهاب الذي نحاربه بالنيابة عن المنطقة والعالم، كما تمكنا وبدعم من البعثة الأممية من العمل على استتباب الأمن، واستطعنا تحقيق نتائج إيجابية ملموسة خلال الأعوام الماضية، أقرت بها البعثات الدبلوماسية المتواجدة بطرابلس والتي تجاوز عددها الأربعين سفارة.
وجدد السراج تمسكه بالحل السياسي للأزمة في بلاده وأنه لا حل عسكري للأزمة وقال: إننا مدركون جيداً بأن لا حل عسكري للصراع في ليبيا، وأنه لا يوجد رابح من الصراع، بل هناك خاسر واحد هو ليبيا.. ومن هذا المنطلق تقدمت لليبيين، المؤمنين بالحل السلمي ومدنية الدولة، بمبادرة بتاريخ 16 يونيو الماضي، للخروج من الأزمة الراهنة، وإننا نعول على الدور المهم للاتحاد الأفريقي في الشأن الليبي، وندعوه إلى دعم مبادرتنا للحل السياسي السلمي، ومساعدة الشعب الليبي على المضي قدماً على طريق الأمن والاستقرار والسلام.
وأشار السراج إلى أن الاعتداء على العاصمة طرابلس تسبب في سقوط عدد كبير من الضحايا وصل إلى أكثر من 1000 شخص من بينهم مدنيون، بعد عمليات قصف ممنهج بالطيران والصواريخ والأسلحة الثقيلة لأحياء مكتظة بالسكان، ومرافق ومنشآت مدنية، علاوة على نزوح آلاف العائلات، وكان آخر هذه الكوارث القصف الجوي لمركز إيواء للمهاجرين بشكل متعمد منذ أيام.
 ((انتهى))
ح ع / ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي