الأربعاء 30 شوال 1440 - 11:35 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 3-7-2019
جدة (يونا) - ندد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، وبأشد عبارات التنديد، بالهجوم المسلح على المبنى الحكومي في العاصمة الأفغانية كابول يوم الإثنين 1 يوليو 2019، وبأعمال العنف المتجددة في أفغانستان وحث على وقفها فورا.
وأشار الأمين العام إلى الإعلان الصادر عن مؤتمر العلماء الذي انعقد في مكة وإلى القرارات الصادرة عن الدورة الرابعة عشرة لمؤتمر القمة الإسلامي، حاثا كافة الزعماء والقوى الأفغانية على مضاعفة الجهود من أجل الانخراط في حوار بين الأفغان في سبيل إحلال السلام الدائم وتحقيق الاستقرار في هذا البلد.
كما دعا جميع بلدان الجوار وأصدقاء أفغانستان والمجتمع الدولي إلى التكاتف وتعزيز الجهود من أجل التوصل إلى تسوية سياسية من خلال عملية سلمية حقيقية وفعلية.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي