الخميس 20 محرم 1441 هـ
الخميس 24 شوال 1440 - 11:35 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 27-6-2019
وفا (ارشيف)
رام الله (يونا) - قال مركز معلومات وادي حلوة في سلوان بالقدس المحتلة: إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي بدأت إجراءاتها على أرض الواقع تمهيداً لهدم مئة شقة سكنية لمواطنين مقدسيين في حي وادي الحمص في قرية صور باهر جنوب مدينة القدس المحتلة، حيث اقتحم جنود الاحتلال الحي مساء أمس الأربعاء وشرعوا بأخذ قياسات المنازل المهددة بالهدم.
وأكد المركز في بيان، اليوم الخميس، أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمهلت الأسبوع الماضي أهالي الحي حتى الثامن عشر من الشهر المقبل لتنفيذ قرارات هدم منازلهم.
من جهة أخرى، أفادت لجنة حي وادي الحمص أن محكمة الاحتلال العليا صادقت الخميس الماضي على قرار الجيش القاضي بهدم 16 بناية سكنية تضم أكثر من مئة منزل في الحي، بحجة قربها من الجدار الفاصل المقام على أراضي القرية.
وأضافت اللجنة في بيان: إن جيش الاحتلال أمهل السكان حتى الثامن عشر من الشهر المقبل، لتنفيذ قرارات الهدم يدويا أو قيام الجيش بهدمها بعد هذا التاريخ.
وأوضحت اللجنة للمركز: إن جيش الاحتلال بدأ بملاحقة السكان منذ حوالي ثلاثة أعوام، بقرارات الهدم بحجة القرب من جدار الفصل العنصري وهو عبارة عن شارع محاط بالأسلاك الشائكة والمجسات الإلكترونية، وحسب قرارات سلطات الاحتلال يمنع البناء على بعد 250 مترا من الجدار بحجة "دواع أمنية"، ما يعني أن خطر الهدم يهدد حوالي 1500 دونم من مساحة وادي الحمص/ نصف الحي.
وأضافت اللجنة: إن البنايات التي صودق على هدمها يقع الجزء الأكبر منها في منطقة مصنفة (أ) وحاصلة على التراخيص.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي