الأحد 20 شوال 1440 - 09:08 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-6-2019
وم ا
نواكشوط (يونا) - أغلقت مراكز الاقتراع في الانتخابات الرئاسية بموريتانيا أبوابها مساء أمس السبت بعدما أدلى الناخبون بأصواتهم لاختيار رئيس جديد للبلاد.
وكان الناخبون الموريتانيون البالغ عددهم 5ر1 مليون ناخب قد توجهوا صباح أمس السبت إلى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس جديد خلفا للرئيس المنتهية ولايته محمد ولد عبد العزيز الذي أمضى في الحكم ولايتين مدة كل منهما 5 سنوات، علما بأن الدستور لا يسمح له بالترشح لولاية ثالثة.
ويتنافس على المنصب ستة مرشحين أبرزهم وزير الدفاع السابق محمد ولد الغزواني الذي يحظى بتأييد أحزاب الأغلبية، والوزير الأول الأسبق سيدي محمد ولد بوبكر.
وأعلنت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات أن نسبة المشاركة بلغت نحو 60 بالمئة. مؤكدة عدم حدوث أي خروقات من شأنها التأثير على نزاهة وشفافية الاقتراع.
وأشارت اللجنة إلى أنه سيتم إعلان النتائج الأولية عند الانتهاء من فرز الأصوات. لافتة إلى أن المجلس الدستوري هو الجهة المخولة دستوريا بالإعلان عن النتائج النهائية.
ومن المنتظر أن تمهد هذه الاستحقاقات لأول تناوب سلمي على السلطة في البلاد بين رئيسين منتخبين، حيث تعهد الرئيس الموريتاني المنتهية ولايته في مؤتمر صحفي عقد مساء الجمعة بأنه سيسلم السلطة للرئيس المنتخب وفقا للمقتضيات والأعراف الدستورية.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي