الأحد 13 شوال 1440 - 11:00 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-6-2019
كونا
 نيويورك (يونا) - جدد مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي، إدانة بلاده الأعمال الإجرامية في الخليج العربي المتمثلة في مهاجمة السفن وناقلات النفط ومطالبتها بالتحقيق فيها.
ورداً على سؤال لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) حول موقف الكويت في إطار عضويتها غير الدائمة في مجلس الأمن بشأن الهجمات الأخيرة قال السفير العتيبي: إن "الكويت دانت وبشدة وفي أكثر من مناسبة وعلى عدة مستويات، الأعمال الإجرامية في الخليج العربي".
وأكد العتيبي مطالبة الكويت بالعمل على وقفها والتحقيق في الحادثتين اللتين وقعتا أخيراً، واتخاذ ما يلزم من تدابير لحماية الممرات المائية ومحاسبة المسؤولين عن هذه الأعمال الإجرامية.
كما جدد اعتبار الكويت تلك الهجمات انتهاكًا سافرًا للقانون الدولي، وتهديدًا خطيرًا لسلامة الملاحة البحرية في هذه المنطقة الحيوية من العالم. وشدد العتيبي على دعم الكويت ومساندتها لمناقشة هذه المسألة في مجلس الأمن وإبقائها قيد النظر.
وفي ضوء تولي الكويت الرئاسة الدورية لمجلس الأمن حاليا دان أعضاء الهيئة الأممية بالإجماع الهجوم الذي وقع على ناقلتي النفط في خليج عمان الخميس الماضي. واصفين الحدث بأنه انتهاك للقانون الدولي وعمل إجرامي.
كما دان الشيخ صباح خالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الكويتي في وقت سابق استهداف ناقلتي نفط في خليج عمان.
وقال في كلمته خلال ترؤسه الجلسة الأولى بين مجلس الأمن والجامعة العربية بنيويورك: إن الاستهداف يأتي ضمن سلسلة مستمرة من الأعمال التخريبية التي تمس سلامة الممرات المائية وتقوض أمن الطاقة في العالم، ما يهدد الأمن والسلم الدوليين.
وجدد في هذا الصدد دعوة المجتمع الدولي لاتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة كافة للحيلولة دون المزيد من التوتر في هذه المنطقة الحساسة من العالم.
وكانت ناقلة نفط نرويجية وسفينة تملكها سنغافورة تعرضتا لهجوم في بحر عمان الخميس الماضي، وذلك بعد شهر من انفجارات ألحقت أضرارا بثلاث ناقلات نفط وسفينة قبالة ساحل الإمارات.
((انتهى))
ح ع / ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي