السبت 05 شوال 1440 - 15:31 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 8-6-2019
نورسلطان (يونا) - أكد نائب وزير الخارجية الكازاخي للشؤون الأوروبية والآسيوية رومسان فيسيلينكو، أن حكومة بلاده وفرت كافة الضمانات لإتاحة فرص متساوية أمام جميع المتنافسين في الانتخابات الرئاسية التي ستنطلق غداً الأحد التاسع من يونيو الحالي. مشيراً إلى أن الحكومة تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين الذين تواصلوا مع الناخبين عبر مختلف وسائل التواصل الإعلامي والاجتماعي للترويج لمشاريعهم الانتخابية.

وأوضح فيسلينكو، في مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت بمقر الخارجية الكازاخية بالعاصمة نورسلطان مع ممثلي وسائل الإعلام العالمية الذين توافدوا على البلاد لتغطية العملية الانتخابية، أن هذه الانتخابات تكسب أهمية كبيرة، حيث تعد أول انتخابات رئاسية متعددة المرشحين في البلاد، وتمثل مرحلة جديدة في مراحل نهضة الدولة، التي قطعت شوطاً كبيراً في تنمية اقتصادها ورفع مستوى معيشة مواطنيها، إذ قفز متوسط دخل الفرد السنوي من 700 دولار إلى 13 ألف دولار.
ولفت نائب وزير الخارجية إلى أن التحدي الأكبر الذي سيواجهه الفائز في الانتخابات الرئاسية هو مواصلة تحقيق عمليات التنمية والحفاظ على النسيج الوطني للدولة وعملية التوازن في العلاقات الخارجية لكازاخستان.

وقال فيسيلنكو: لقد حافظت كازخستان على قوة ومتانة علاقاتها المتوازنة سواء في محيطها الإقليمي جيرانها القريبين أو مع الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا والدول العربية والإسلامية، ما أهّلها للعب دور مهم وفاعل في الوساطة في الكثير من القضايا الدولية ومنها القضية السورية، حيث استضافت مباحثات أطراف الأزمة السورية التي حققت الكثير من النجاحات، وهي عازمة على مواصلة دورها.
وبالنسبة للقضية الفلسطينية أكد نائب وزير الخارجية الكازاخي، أن بلاده تدعم وتؤيد حل الدولتين وضمان الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وفق قرارات الشرعية الدولية.
(انتهى)
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي