الإثنين 08 رمضان 1440 - 16:25 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 13-5-2019
(منظمة التعاون الإسلامي)
جدة (يونا) - استقبل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، في مكتبه أمس الأحد، وزيرة شؤون المرأة والتضامن والأسرة والعمل الإنساني في بوركينا فاسو هيلين ماري لورانس إلبودو مارشال، رئيسة الدورة السابعة للمؤتمر الوزاري للمنظمة حول دور المرأة في التنمية في الدول الأعضاء.
وناقش الجانبان بعض المواضيع المطروحة في اجتماع اللجنة الاستشارية للمرأة الذي افتتحته الوزيرة في نفس اليوم.
وفي مستهل اللقاء، رحب الأمين العام بالوزيرة البوركينابية، وعبر عن التزام المنظمة بدعم نشاطات وبرامج تمكين المرأة ورفع الوعي لديها في مجالات مختلفة، مثل التعليم والصحة والعمل وزواج القاصرات.
بدورها ثمنت الوزيرة دعم المنظمة والأمين العام شخصيا لإنجاح الدورة السابعة للمؤتمر الوزاري للمرأة التي استضافتها بوركينا فاسو في 30 نوفمبر 2018، وأكدت على أهمية الاستثمار في التعليم والتدريب للمرأة والتركيز على القضايا التي تهم المرأة، وأنها ستعمل خلال تولي بوركينا فاسو رئاسة الدورة الحالية لمؤتمر المرأة على تنفيذ خطة عمل المنظمة للنهوض بالمرأة (أوباو) بالتنسيق مع إدارة الشؤون الاجتماعية والأسرة.
وكان الاجتماع الرابع للجنة الاستشارية للمرأة قد انعقد في مقر المنظمة يوم الأحد بحضور سبع من عضواته التسع، اللاتي يمثلن المجموعات الثلاث للمنظمة (العربية والإفريقية والآسيوية)، ورئيسة اللجنة من بوركينا فاسو.
وناقشت اللجنة تكوين مجموعتي عمل إحداهما لوضع استراتيجية للتعريف بخطة عمل المنظمة للنهوض بالمرأة، وأخرى لدراسة وإثراء الورقة المفاهيمية حول السياسة الجنسانية للمنظمة.
كما قدمت اللجنة بعض التوصيات لسبل دعم المنظمة للمرأة الفلسطينية، وأكدت على أهمية مصادقة الدول الأعضاء على النظام الأساسي لمنظمة تنمية المرأة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي ليكتمل النصاب ويبدأ نشاط منظمة تنمية المرأة التي سيكون مقرها القاهرة.
كما أكدت اللجنة على ضرورة زيادة انخراط الدول الأعضاء في أعمال لجنة وضع المرأة في الأمم المتحدة.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي