الثلاثاء 11 شعبان 1440 - 13:13 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-4-2019
موسكو (يونا) - قال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمـد أبـو الغيـط، اليوم الثلاثاء: إن آفاق التعاون العربي- الروسي "واعدة ومبشرة". مشيرا إلى أن الجانبين يجمعهما تاريخ طويل من التعاون والرؤى المشتركة، ما يؤهلهما لبناء شراكة أوسع ونسج أواصر صداقة أكثر رسوخاً وامتدادا.
وثمن أبو الغيط، خلال كلمته في أعمال الدورة الخامسة لمنتدى التعاون العربي- الروسي التي عقدت بالعاصمة موسكو، المواقف الروسية من القضية الفلسطينية التي تواجه تحديات غير مسبوقة تستهدف مقوماتها الرئيسية ومحدداتها التي تحظى بإجماع دولي.
وطالب روسيا أن تستمر في دعمها للمواقف الفلسطينية والعربية، خاصة في مجلس الأمن، للتعامل مع هذه الهجمة الشرسة التي يواجهها الفلسطينيون، والتي تتواصل فصولها بصورة تُهدد القليل الذي تحقق منذ بدء مسيرة العملية السلمية.
وأشاد أبو الغيط بالموقف الروسي الرافض للإعلان الأميركي الاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على الجولان. مؤكدا أهمية أن يبقى هذا الموقف الأميركي وحيداً على الصعيد الدولي، لما ينطوي عليه من سابقة خطيرة تضرب المبدأ الرئيسي الذي تأسست عليه مختلف جولات التفاوض بين الدول العربية وإسرائيل؛ وهو الأرض مقابل السلام.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي