الأحد 09 شعبان 1440 - 02:02 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 14-4-2019
إسطنبول (يونا) - تستمر لليوم الثاني على التوالي وقائع المؤتمر الدولي الثاني حول الإسلاموفوبيا، الذي يستضيفه مركز دراسات الإسلام والشؤون الدولية (CIGA) بجامعة "صباح الدين زعيم" في إسطنبول بتركيا تحت عنوان "الإسلاموفوبيا: تحليل خطابها ومجالها الجيوسياسي".
ويناقش المؤتمر الذي سينهي أعماله غدا الأحد، مختلف الجوانب المتعلقة بمشكلة الخوف من الإسلام، بمشاركة واسعة من خبراء دوليين ومحليين.
 ويأتي المؤتمر هذا العام في أعقاب الهجمات الإرهابية التي وقعت 15 مارس الماضي في نيوزيلندا، وأودت بحياة 50 مسلماً بريئاً وجرح العشرات، مما أعاد إلى السطح النقاش حول ظاهرة كراهية الإسلام.
ويتحدث في المؤتمر عبر جلساته الست أكثر من 20 خبيراً وعالماً من الجامعات التركية، ومن الولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، والنمسا، والصين، والهند.
كما شهد المؤتمر مشاركة فاعلة من مركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية (أرسيكا)، التابع لمنظمة التعاون الإسلامي، وكان مدير المركز الدكتور خالد أرن متحدثاً رئيساً في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر.
ويمثل المؤتمر فرصة للمشاركين والطلاب والإعلاميين والجمهور للتواصل مع الخبراء واستكشاف سبل التصدي لظاهرة الاسلاموفوبيا التي تواجه العالم الإسلامي.
(انتهى)
ح ع
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي