الجمعة 29 رجب 1440 - 19:38 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 5-4-2019
(صورة من الإنترنت)

واشنطن (يونا) - ألغت واشنطن اليوم الجمعة تأشيرة دخول أراضيها للمدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية الغانية فاتو بنسوده، بسبب تحقيق محتمل حول أعمال وانتهاكات جنود أميركيين في أفغانستان ارتكبها الجنود الأمريكان بحق سكان تلك المناطق.
وقال مكتب بنسوده في بيان: "يمكننا أن نؤكد أن السلطات الأميركية ألغت تأشيرة دخول المدعية إلى الولايات المتحدة". مضيفا: إن المدعية العامة ستواصل مهامها في التحقيق "بدون خوف أو محاباة"، وما يمكننا تأكيده الآن هو أن السلطات الأميركية سحبت تأشيرة دخول المدعية إلى الولايات المتحدة".
وقبل أسابيع أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وضع قيود على موظفي المحكمة الجنائية الدولية الذين يحققون في قضايا يمكن أن تدين موظفي الولايات المتحدة أو حلفاء لها في خطوة تعطي المزيد من الحريات أو إطلاق اليد للجنود الأمريكان للتصرف وأداء مهامهم في جميع مناطق باكستان والعالم.
وأعلنت بنسودة عام 2017 أنها ستطلب من المحكمة الجنائية الأمريكية في واشنطن إذنا بفتح تحقيق حول جرائم حرب يشتبه أنها ارتكبت في إطار النزاع الأفغاني، خصوصا من قبل الجيش الأميركي وللسير في مجريات هذا التحقيق لابد من وجودها شخصيا على الأراضي الأمريكية.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي