الأربعاء 01 جمادى الثانية 1440 - 16:51 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 6-2-2019
(منظمة التعاون الإسلامي)
جدة (يونا) - نددت منظمة التعاون الإسلامي بشدة بالهجمات الإرهابية التي استهدفت مراكز عسكرية في بوركينا فاسو خلال الأسبوع الجاري وأدت إلى مقتل عدة أشخاص وإصابة آخرين.
وأعرب الأمين العام للمنظمة الدكتور يوسف العثيمين، عن تعازيه الخالصة لعائلات الضحايا ولحكومة بوركينا فاسو. مؤكدا أن حفظ النفس البشرية مسؤولية فردية وجماعية، وأنه يتعين ملاحقة الذين يسعون إلى إطالة أمد العنف وتقديمهم إلى العدالة بموجب القانون الذي يضمن الأمن للجميع.
وأكد الأمين العام مجدداً الموقف المبدئي للمنظمة بنبذ وإدانة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، كما أكد لبلدان المنطقة استعداد المنظمة لتقديم الدعم لها في جهودها الرامية للقضاء على الإرهاب.
(انتهى)
ز ع/ ح ص 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي