السبت 13 جمادى الأولى 1440 - 17:37 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-1-2019

مانيلا (يونا) - قال عضو الكنيسة الإنجيلية في الفلبين ألدرين بنامورا: إن الكنيسة ستدعم قانون "بانغسامورو" المقرر تطبيقه في يناير/ كانون الثاني الجاري، الذي يمنح مسلمي مورو حكما ذاتيا شاملا في إقليم بانغسامورو.
وأضاف بنامورا، في تصريحات نقلتها الأناضول قبل أيام من استفتاء الاستقلال لمسلمي مورو: إن قانون الحكم الذاتي سينهي الظلم الممارس ضد المسلمين في الإقليم منذ قرون، فيما أعرب عن أمله أن يحقق قانون "بانغسامورو" الأمن والتنمية الاقتصادية للمنطقة التي يعيش فيها مسيحيون ومسلمون وشعوب محلية أخرى.
وشدد على أن قانون "بانغسامورو" سينهي الظلم الممارس ضد المسلمين في المنطقة، و"سيضمد جراح الظلم الممارس ضد شعب مورو منذ قرون". مؤكدا أنه سيدلي بـ "صوت كبير" لقانون بانغسامورو.
ومن المقرر تنظيم الاستفتاء على مرحلتين، الأولى الاثنين المقبل في منطقة تتمتع بحكم ذاتي في مينداناو، إضافة إلى مدينة "كوتاباتو سيتي" بالإقليم ذاته، و"إيزابيلا" في جزيرة باسيلان.
وتنظم المرحلة الثانية من الاستفتاء في 6 فبراير/ شباط المقبل، في بقية المناطق التي طلبت الانضمام إلى منطقة بانغسامورو الجديدة.
وفي يوليو / تموز الماضي، وقع الرئيس الفلبيني قانون "بانغسامورو الأساسي" بنسخته الجديدة، ممهدا الطريق لإجراء الاستفتاء.
والقانون كان تتويجا لاتفاق سلام وقع بين الحكومة و"جبهة مورو" الإسلامية قبل 4 سنوات، خلال فترة ولاية الرئيس السابق بينينو أكينو الثالث.
ويبلغ عدد مسلمي "مورو" حوالي 10 ملايين نسمة، وتعتبر مقاطعات "ماغوينداناو"، و"لاناو ديل سور"، و"سولو"، أبرز المقاطعات ذات الأغلبية المسلمة.
(انتهى)
​ص ج/ ح ص

جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي