الثلاثاء 11 ربيع الثاني 1440 - 16:49 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 18-12-2018
عمان (يونا) – بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم الثلاثاء في عمان، آخر مستجدات القضية الفلسطينية، خاصة التصعيد الإسرائيلي في الأرض الفلسطينية، وتصاعد حملة الاعتقالات واقتحام المدن والمؤسسات الرسمية، وهدم منازل الفلسطينيين.
وتطرق الجانبان إلى الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة بحق القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية، والاستمرار في التمدد الاستيطاني والاستيلاء على الأراضي.
وخلال اللقاء، أكد الملك عبد الله رفض الأردن للممارسات الإسرائيلية الأحادية، المتمثلة في بناء وحدات استيطانية ومصادرة الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية، التي تشكل عائقا حقيقيا أمام الوصول لتحقيق السلام العادل والدائم وفق حل الدولتين.
وطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه التصعيد الإسرائيلي، وممارسة كل أشكال الضغط على إسرائيل لوقف هذه الممارسات التي لن تؤدي إلا لمزيد من العنف.
وشدد على أهمية الحفاظ على الوضع القائم في القدس باعتبارها مفتاح تحقيق السلام في المنطقة. مؤكدا أن الأردن مستمر بتأدية دوره التاريخي والديني في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، من منطلق الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي