الإثنين 11 ربيع الأول 1440 - 01:53 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 19-11-2018
صورة أرشيفية (واس)
جدة (يونا) - أشاد وزير الإعلام السعودي رئيس المجلس التنفيذي لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي "يونا" الدكتور عواد بن صالح العواد بما حققه الاتحاد خلال العام الأول من انطلاقته كمظلة لوكالات الأنباء الرسمية بدول المنظمة، وكأحد أهم الوسائل الإعلامية مصداقية واحترافية لخدمة قضايا الأمة الإسلامية، ونقل الصورة الصحيحة عن الإسلام وثقافته وحضارته. مؤكداً أن الاتحاد تمكن من إنجاز مهامه على الوجه المطلوب، وهو يسير في الطريق الصحيح محققاً أهدافه المنشودة من خلال عمل جاد وباحترافية ومصداقية عالية.
وأثنى العواد على جهود المدير العام للاتحاد عيسى خيره روبله والعاملين بالاتحاد على ما بذلوه من جهود من أجل النهوض بالاتحاد وإنجاز مهامه على الوجه المطلوب.
وفيما يلي نص كلمة العواد التي وجهها الليلة لاحتفالية الاتحاد بالذكرى السنوية الأولي لانطلاقته والتي احتضنتها مدينة جدة السعودية، وألقى الكلمة نيابة عنه رئيس هيئة وكالة الأنباء السعودية، عبد الله بن فهد الحسين:
 "نلتقي اليوم بمناسبة مرور عام على تحويل وكالة الأنباء الإسلامية الدولية إلى اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي، وهو التحول المحوري الذي صدر  في أكتوبر 2017.
إن هذا القرار يمثل نقلة استثنائية في تاريخ هذه المؤسسة الإعلامية العريقة، والعمل الإعلامي المشترك للدول الأعضاء في ظل التطورات والمتغيرات المتلاحقة والتحديات التي تواجه عالمنا الإسلامي، وهو واقع يلقي على اتحاد "يونا" مسؤوليات جسام تستلزم المزيد من العمل والمثابرة لمتابعة الأحداث وتقديم الحقائق عن قضايا العالم الإسلامي والمساهمة في نقل رسالة منظمة التعاون الإسلامي إلى العالم وتقديم الصورة الصحيحة للإسلام والثقافة الإسلامية لمواجهة خطاب التطرف والغلو والكراهية ونشر قيم الوسطية والاعتدال.
إن المملكة العربية السعودية دولة المقر لمنظمة التعاون الإسلامي، والكثير من الهيئات والمؤسسات التابعة لها ومن بينها اتحاد يونا تدرك أهمية العمل الإسلامي المشترك وهي على الدوام تقدم لمؤسساته الدعم والمساندة لتواصل مسيرتها الخيرة في خدمة قضايا الأمة الإسلامية وشعوبها، وهذا النهج مستمد من توجهات كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، الذي يولي العالم الإسلامي وقضاياه جل اهتمامه ورعايته".
نحن أمام عام قدم خلاله اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي عملاً جاداً ومثمراً، اشتملت حصيلته على اتفاقيات تعاون ومذكرات تفاهم أبرمها اتحاد "يونا" مع العديد من الهيئات الإسلامية والدولية لتعزيز التعاون المشترك في المجال الإعلامي وتبادل الأخبار والمعلومات.. كما نظم الاتحاد من خلال مركزه للتدريب بمدينة جدة دورات وبرامج تدريبية في مجالات إعلامية متنوعة.. وبصفة عامة فقد أنجز الاتحاد خلال هذه الفترة الزمنية مهامه وأعماله على الوجه المطلوب، ونفذ برامجه ونشاطاته المعتمدة.
وهنا ينبغي أن نشكر سعادة المدير العام للاتحاد والعاملين معه على جهودهم الدؤوبة والنتائج الإيجابية التي تحققت ونتمنى لهم المزيد من النجاح والتوفيق.
إنني على يقين ومن خلال النتائج والإحصائيات والأرقام أن اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي يسير في الاتجاه الصحيح ويتوجه نحو المستقبل بخطى ثابتة وواثقة، ويحقق أهدافه المنشودة متطلعاً على الدوام إلى عمل مشترك مثمر وبناء وترسيخ التعاون بين مؤسساتنا الإعلامية وتقديم عمل إعلامي احترافي ملتزم بالمصداقية والموضوعية في خدمة قضايا الأمة الإسلامية التي تواجه تحديات مصيرية تتعدد أشكالها وألوانها.
أتقدم بالشكر والتقدير لمعالي الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الذي يولي اهتماماً دائماً بالهيئات والمؤسسات التابعة والمنبثقة عن المنظمة الإسلامية العريقة ... والشكر موصول للضيوف الكرام لحضورهم الذي أضفى على هذا اللقاء المزيد من البهجة والمودة، وأدعو الله العلي القدير أن يوفق القائمين على اتحاد "يونا" من أجل النهوض بهذه المؤسسة الإعلامية التي تمثل ثمرة يانعة للتعاون الإسلامي، وأحد أهم وسائل الإعلام بالنسبة للعالم الإسلامي ومواصلة السير بها على طريق النجاح والتطور".
 
((انتهى))
 
زع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي