الجمعة 24 صفر 1440 - 19:23 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 2-11-2018
الصورة من موقع روسيا اليوم
جدة (يونا) -  دانت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، بأشد العبارات، العمل الإرهابي الذي استهدف حافلة من المواطنين المصريين الأقباط في محافظة المنيا جنوب مصر، وأدى لمقتل سبعة من الأبرياء وإصابة آخرين.
ووصف الأمين العام يوسف بن أحمد العثيمين هذا العمل الإرهابي بالجبان الذي لن يزيد الشعب المصري إلا وحدة وتماسكا في مكافحة الإرهاب الذي يخالف تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وجميع الأديان، ويستهدف ترويع المدنيين الأبرياء. كما أعرب العثيمين عن أحر تعازيه لأسر الضحايا ولمصر حكومة وشعباً. متمنياً الشفاء العاجل للجرحى.
وأكد الأمين العام ثقته التامة في قيام السلطات المصرية بتعقب مرتكبي هذا العمل الإرهابي المشين وتقديمهم للمحاكمة. وأكد الأمين العام دعم منظمة التعاون الإسلامي لأمن مصر واستقرارها ومساندة جهودها في محاربة الإرهاب. مذكراً بموقف المنظمة المبدئي والثابت الذي يدين الإرهاب بكافة أشكاله وصوره.
(انتهى)
ح ص
OIC
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي