الثلاثاء 21 صفر 1440 - 13:07 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 30-10-2018
باكو (يونا) - اختتم وفد اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي(يونا) مساء أمس زيارته إلى جمهورية أذربيجان التي استمرت أسبوعاً، التقي خلالها عدداً من كبار المسؤولين، وزار عدة مواقع ثقافية وتراثية، فضلاً عن زيارة منطقة جبرائيل بإقليم كارباخ المحاذي لإقليم ناجورنو كارباخ الواقع تحت الاحتلال الأرميني.
سعت زيارة الوفد المشكل من (يونا) ومنظمة التعاون الإسلامي، وعدد من وكالات الأنباء في بعض الدول الأعضاء في المنظمة ضمن برنامج الوفود الإعلامية، بدعوة من سفارة أذربيجان لدى المملكة العربية السعودية ومندوبيتها الدائمة لدى منظمة التعاون الإسلامي، لتعزيز التبادل الإخباري، وتسهيل تبادل الخبرات والتقارير والمضامين المسموعة والمرئية والمقروءة، ونقل صورة حقيقية وواقعية عن الدول الأعضاء لدى بعضها البعض، والتعريف بإمكاناتها الاقتصادية والثقافية والعلمية والسياحية.

ورحب مستشار مساعد رئيس أذربيجان المكلَّف بشؤون الإعلام الدكتور بهروز حسنوف بوفد اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا) خلال زيارته لجمهورية أذربيجان ضمن برنامج الوفود للاتحاد، بحضور رئيس رابطة صحفيي دول منظمة التعاون الإسلامي فاضل عباسوف الذي رافق الوفد طوال الزيارة.
ونظمت رئاسة جمهورية آذربيجان لوفد الاتحاد زيارة خاصة إلى مقبرة شهداء الاستقلال، وشهداء ناجورنو كاراباخ ومركز حيدر علييف الثقافي، ومقر الشعلة النارية الأبدية في البلاد.
كما استقبل مساعد رئيس جمهورية أذربيجان للشؤون الاجتماعية علي حسنوف، الوفد بمكتبه بمقر رئاسة الجمهورية. مؤكداً على عمق العلاقات السياسية والدينية الثقافية والاقتصادية بين بلاده ودول منظمة التعاون الإسلامي. موضحاً أن بلاده راغبة في التعاون مع الدول الإسلامية في شتى المجالات الاقتصادية والثقافية والرياضية، وهي تعتز بعمقها الإسلامي، وتحرص على المشاركة في كافة فعاليات المنظمة.

 وأكد حسنوف حرص بلاده على تنمية علاقاتها مع الدول الإسلامية، وفتح أبوابها أمام السياح من الدول العربية والإسلامية، كما تحرص كذلك على تنمية علاقاتها بالمستثمرين، ولديها استثمارات أيضاً في الدول العربية والإسلامية.
  وزار الوفد منطقة كاراباخ الأذربيجانية والمنطقة الحدودية الفاصلة بينها وبين إقليم ناجورنو كاراباخ الواقع تحت الاحتلال الأرميني والذي يمثل 20% من مساحة جمهورية أذربيجان، كما قام الوفد بزيارة بعض القرى الأذربيجانية في المنطقة الحدودية "جبرائيل" الواقعة على الحدود بين أذربيجان وإيران من ناحية، وخطوط التماس وفصل القوات مع أرمينيا من جانب آخر.

وأجرى الوفد زيارة لمنطقة "فضولي"، وذلك للتعرف عن قرب على الأزمة بين أذربيجان وأرمينيا، وفي هذا الإطار تفقد الوفد مدرسة الشهيد نوروز أصلانوف التي بنيت في القرية المحررة عام 2016 بالمنطقة، واستمع إلى شرح من القائمين عليها والعاملين بها حول كيفية تشغيل المدرسة في الأوقات التي تقع فيها المناوشات والاشتباكات العسكرية بين البلدين.
واستقبل مجلس الصحفيين في أذربيجان الوفد، حيث دعا أعضاء المجلس إلى توحيد الجهود الإعلامية في الدول الإسلامية لمواجهة الهجمة على الإسلام والمسلمين، خصوصا الهجمة المغرضة التي تتعرض لها بلاد الحرمين المملكة العربية السعودية على خلفية الخطأ الذي أدى إلى وفاة الإعلامي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية. مؤكدين أن الاتهامات الباطلة التي يحاول الغرب وأجهزة إعلامه ترويجها ضد السعودية ما هي إلا جزء من مؤامرة ومحاولة رخيصة وفاشلة لإضعاف الأمة الإسلامية والضغط على المملكة.

ودعا رئيس المجلس، عضو مجلس النواب الأذربيجاني أفلاطون أماسوف، الصحافة ووسائل الإعلام العربية والإسلامية إلى تحري الدقة فيما تكتب وتنقل عن وسائل الإعلام الغربية، التي تعمل لصالح الغرب دون النظر إلى قضايا المنطقة والعالم العربي والإسلامي. مؤكداً على أهمية تبادل الأخبار والتعاون بين وكالات الأنباء في الدول الاسلامية، وتخصيص مساحة للنشر اليومي للقضايا ذات الاهتمام المشترك كقضية الإسلاموفوبيا.
وتضمن برنامج الوفد جولة سياحية في المواقع السياحية في ثلاث مدن تقع شمال غرب العاصمة باكو وهي شامآخي وكابالا وشكي ووقف الوفد على ما تتمتع به هذه المدن من تراث ثقافي وحضاري ومواقع جبيلة خضراء تعد مهوى عشاق السياحة والاستجمام ووقف الوفد على المساجد التاريخية العريقة في شامآخي وتراثها حيث كانت عاصمة البلاد قبل نحو 500 عام قبل أن تنتقل العاصمة إلى باكو بعد أن ضربت الزلازل العنيفة شامآخي، كما تفقد الوفد مواقع السياحة الجبلية ومنشآت التليفريك بمدينة كابلا على ارتفاع 1900 متر ومواقع التزلج على الجليد، حيث تمتلك المدينة نحو 15 فندقاً منها 7 فنادق فئة الخمس نجوم، كما زار الوفد قصر الوالي حسين شاهين بمدينة شكى وهو تحفة معمارية أبدعها الفنان المعماري المسلم ليصبح مزاراً سياحياً يقصده السائحون من كل مكان.
واستقبل رئيس هيئة إدارة الوكالة الأذربيجانية للأنباء (أذرتاج) أصلان أصلانوف، وفد (يونا) واتفق كل من اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا) ووكالة الأنباء الأذربيجانية (أذرتاج) على تعزيز التعاون المشترك مع وكالات الأنباء الأعضاء بالاتحاد في مجالات التبادل الإخباري والتدريب، وبرامج الوفود الإعلامية، والأيام الوطنية.

والتقى الوفد في العاصمة باكو البرفسور رفيق علييف رئيس مركز الدراسات الإسلامية (ارشاد) في أذربيجان وتعرف على الأنشطة التي يقوم بها المركز خاصة ما يتعلق بتنظيم الندوات والمؤتمرات والإصدارات وترجمة الكتب التاريخية والحلقات المباشرة التي تبث عبر وسائل الإعلام خاصة القنوات التلفزيونية.
وفي ختام الزيارة أقام مستشار مساعد الرئيس الدكتور بهروز حسنوف حفل عشاء تكريماً للوفد بالعاصمة باكو، وقدم خلاله الشكر لمنظمة التعاون الإسلامي ولاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي على الزيارة. مؤكداً ترحيب بلاده في أي وقت بوفود المنظمة والاتحاد.

  ضم وفد الاتحاد إلى أذربيجان برئاسة المدير المساعد لاتحاد (يونا) زايد عبدالله كلاً من: إدارة الإعلام بمنظمة التعاون الإسلامي ومثلتها جيهان ناصر فلمبان، ومدير برنامج الوفود الإعلامية بالاتحاد حازم عبده، ووكالة الأنباء السعودية ومثلها مدير مكتبها في المدينة المنورة عبدالرحيم  الزهراني، ووكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية ومثلها مدير التحرير بالوكالة علي السيد، ووكالة أنباء الإمارات ومثلها مدير التغطيات الخارجية سعود الجنيبي، ووكالة تونس أفريقيا للأنباء ومثلتها محررة الشؤون الخارجية سلمى الهاني، ووكالة الأنباء العمانية ومثلها نائب رئيس التحرير بالوكالة قيس الفارسي، ووكالة الأنباء البحرينية ومثلها مدير التحرير بالوكالة عبد الرحمن المبارك.
وكانت تونس قد استضافت البرنامج في محطته الأولى في الفترة ما بين 26 إلى 30 يونيو 2018.
((انتهى))
ح ع/ ح ص 
 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي