الإثنين 20 صفر 1440 - 09:50 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 29-10-2018
مكة المكرمة (يونا) ـــ دانت رابطة العالم الإسلامي جريمة إطلاق النار في كنيس بمدينة بيتسبرغ التابعة لولاية بنسلفانيا الأمريكية، وما خلفته من قتلى وجرحى. معبرة عن أحر التعازي والمواساة لأهالي ضحايا الاعتداء الإرهابي.
وقال الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس مجلس إدارة الهيئة العالمية للعلماء المسلمين الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى: إن "الرابطة تدين بأشد العبارات استهداف الآمنين، وتُجرّم الإضرار بدور العبادة وانتهاك حرمتها".
وأضاف أمين عام رابطة العالم الإسلامي: إن "هذا الاعتداء الإرهابي المتجرد من كل المبادئ والقيم، استهدف أنفساً بريئة وأرواحاً آمنة، ولا يمكن أن يزيدنا إلا إيماناً بتعزيز التكاتف والتعاون الدولي، لمواجهة آلة التطرف، التي لا تعرف ديناً ولا عرقاً في سبيل تحقيق أهدافها الشريرة".
وأكد الدكتور العيسى تضامن رابطة العالم الإسلامي باسم الشعوب الإسلامية، المنضوية تحت مظلتها الجامعة من مقرها الرئيس مكة المكرمة، مهبط الوحي الإسلامي وقبلة المسلمين، وباسم مجامعها وهيئاتها ومراكزها العالمية، مع أهالي الضحايا والسلطات الأمريكية. مشيراً إلى أن "الاعتداء الإرهابي تسبب بألم وحزن بالغ، وأنه وأمثاله يسعى في غمرة تخبطه ويأسه، لمحاولة تأجيج الصراعات الدينية، محاولاً هزيمة الوعي والسلام المتجذر في أعماقنا".
وخلص أمين عام رابطة العالم الإسلامي الشيخ الدكتور محمد العيسى إلى التعبير عن صادق تعازيه لأسر الضحايا، ومتمنياً للجرحى الشفاء العاجل.
(انتهى)
ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي