السبت 18 صفر 1440 - 19:49 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 27-10-2018
(يونا)
باكو (يونا) - دعا أعضاء مجلس الصحفيين الأذربيجاني إلى توحيد الجهود الإعلامية في الدول الإسلامية لمواجهة الهجمة على الإسلام والمسلمين، خصوصا الهجمة المغرضة التي تتعرض لها بلاد الحرمين المملكة العربية السعودية على خلفية الخطأ الذي أدى إلى وفاة الإعلامي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول التركية. مؤكدين أن الاتهامات الباطلة التي يحاول الغرب وأجهزة إعلامه ترويجها ضد السعودية ما هي إلا جزء من مؤامرة ومحاولة رخيصة وفاشلة لإضعاف الأمة الإسلامية والضغط على المملكة.
جاء ذلك خلال استقبال مجلس الصحفيين في أذربيجان لأعضاء وفد اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي "يونا" اليوم السبت في العاصمة الأذربيجانية باكو. 
ودعا رئيس المجلس، عضو مجلس النواب الأذربيجاني، أفلاطون أماسوف، الصحافة ووسائل الإعلام العربية والإسلامية إلى تحري الدقة فيما تكتب وتنقل عن وسائل الإعلام الغربية، التي تعمل لصالح الغرب دون النظر إلى قضايا المنطقة والعالم العربي والإسلامي. مؤكداً على أهمية تبادل الأخبار والتعاون بين وكالات الأنباء في الدول الاسلامية، وتخصيص مساحة للنشر اليومي للقضايا ذات الاهتمام المشترك كقضية الإسلاموفوبيا.
من جانبه، حذّر أيدون أولييف عضو المجلس ورئيس تحرير صحيفة  "باكو نيوز" اليومية، من استمرار حالة الازدراء التي تعاني منها الأمة الإسلامية وإعلامها، والتي يحاول أعداؤها تمزيقها من خلال إثارة الفتن بين أبنائها.
وتساءل أولييف قائلا: "متى يتوقف الإعلام العربي والإسلامي عن نقل وترديد كل ما يكتبه ويقوله الإعلام الغربي؟". مضيفا: علينا أن نسأل أنفسنا عن أسباب قيام الإعلام الغربي بتوجيه الاتهامات إلى السعودية دون أدلة وقبل انتهاء التحقيق في القضية بل قبل بدء إجراءات التحقيق.
وعلى صعيد آخر، أطلع رئيس المجلس وفد (يونا) على كيفية تشكيل مجلس الصحفيين الأذربيجانيين ودوره في خدمة الصحافة والصحفيين، وقال: إن أذربيجان فيها نحو ثلاثمئة صحفي وإعلامي يعملون في 20 وكالة أنباء محلية، و40 صحيفة يومية، و100 صحيفة أسبوعية ما بين مملوكة للدولة ومعارضة  وخاصة، و11 قناة فضائية منها قناة واحدة فقط مملوكة للدولة.
وأوضح  أماسوف: إن مجلس الصحفيين يتكون مجلسه التنفيذي عن طريق الانتخاب كل أربع سنوات، ويعنى بالدفاع عن الصحفيين وتأمين مستقبلهم، وضبط العلاقة بين الصحف والمجتمع ومحاسبة الصحف التي تتجاوز في حق القراء أو المصادر، وهو يتلقى شكاوى الجمهور والتحقيق فيها. لافتا إلى أن الدولة قامت ببناء العديد من الوحدات السكنية ومنحتها لهم دون أي مقابل مادي لدعمهم حتى يتمكنوا من أداء رسالتهم السامية، كما يتولى المجلس اقتراح مشاريع القوانين المتعلقة بعمل الصحافة والصحفيين.
من جانبه أشاد المدير المساعد لاتحاد (يونا) زايد عبدالله بالمبادرات التي تقدمها أذربيجان لخدمة القضايا الإسلامية ودعم التعاون الإسلامي المشترك مثل مبادرتها بتبني مشروع رابطة صحفيي دول منظمة التعاون الإسلامي، واقترح عبدالله إنشاء سكرتارية مشتركة بين المجلس والاتحاد لإطلاق سكرتارية مشتركة لتبادل الأخبار المتصلة بالعالم الإسلامي، وبالقضايا الإسلامية المشتركة.
حضر اللقاء رئيس رابطة صحفيي دول منظمة التعاون الإسلامي فاضل عباسوف، وأعضاء وفد الاتحاد إلى أذربيجان برئاسة زايد عبد الله المدير المساعد لاتحاد (يونا) وهم: إدارة الإعلام بمنظمة التعاون الإسلامي وتمثلها الدكتورة جيهان ناصر، وحازم عبده مدير برنامج الوفود الإعلامية في (يونا)، ووكالة الأنباء السعودية ويمثلها مدير مكتبها بالمدينة المنورة عبد الرحيم الزهراني، ووكالة الأنباء الإماراتية ويمثلها مدير التحرير سعود الجنيبي، ووكالة أنباء البحرين ويمثلها مدير التحرير عبدالرحمن مبارك، ووكالة الأنباء العمانية ويمثلها نائب رئيس التحرير قيس الفارسي، ووكالة تونس أفريقيا للأنباء وتمثلها سلمى الهاني محررة الشؤون السياسية بالوكالة، ووكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية ويمثلها مدير التحرير علي السيد.
(انتهى)
ح ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي