الخميس 16 صفر 1440 - 12:03 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 25-10-2018
(يونا)
كاراباخ (يونا) - زار وفد اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا)، أمس الأربعاء، منطقة كاراباخ الأذربيجانية والمنطقة الحدودية الفاصلة بينها وبين أرمينيا.
كما قام الوفد بزيارة بعض القرى الأذربيجانية في المنطقة الحدودية "جبرائيل" الواقعة على الحدود بين أذربيجان وإيران من ناحية، وخطوط التماس وفصل القوات مع أرمينيا من جانب آخر.
وأجرى الوفد زيارة لمنطقة "فضولي"، وذلك للتعرف عن قرب على الأزمة بين أذربيجان وأرمينيا، وفي هذا الإطار تفقد الوفد مدرسة الشهيد نوروز أصلانوف التي بنيت في القرية المحررة عام 2016 بالمنطقة واستمع إلى القائمين عليها والعاملين بها حول كيفية تشغيل المدرسة في الأوقات التي تقع فيها المناوشات والاشتباكات العسكرية بين البلدين.
وقال نائب والي المنطقة تطبيق ناصر: إن المدرسة سميت على اسم أحد شهداء الحرب الأولى في التسعينات بين أرمينيا وأذربيجان تكريما له وللشهداء الذين يضحون بأنفسهم من أجل الوطن وترابه. لافتا إلى أن أرمينيا تحتل إقليم ناجورنو كاراباخ منذ عام 1994 الذي يمتد من الجنوب الى الشمال بطول حوالي 250 كيلومترا، و ١٥٠ كيلومترا غربا، مضيفا: إنه بعد احتلال المنطقة تم طرد المزارعين منها.
وتابع قائلا: إن الجيش الأذربيجاني كان قد تمكن من تحرير بعض القرى البالغ عددها ٩٧ قرية، إلا أن القوى الدولية أجبرت أذربيجان بالتهديد على الانسحاب، فاقتصر التحرير على قرية واحدة يقوم الجيش الأذربيجاني بحمايتها من على بعد ثلاثة آلاف متر، كما تقع آخر نقطة للقوات الأذربيجانية على بعد ٧٠٠ متر فقط. منوها بأن الاشتباكات بين الجانبين لا تتوقف.
ورافق الوفد في زيارته التي نظمتها رئاسة جمهورية أذربيجان، الدكتور بهروز حسنوف مستشار مساعد رئيس الجمهورية ووالي منطقة كاراباخ  كمال حسنوف، حيث استمع وفد اتحاد وكالات الأنباء لإيضاح وشرح للأزمة بين البلدين "أذربيجان، وأرمينيا".
(انتهى)

ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي