الثلاثاء 14 صفر 1440 - 00:17 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 23-10-2018
(يونا)
باكو (يونا) - أكد مساعد الرئيس الأذربيجاني للشؤون الاجتماعية علي حسنوف، عمق العلاقات السياسية والدينية الثقافية والاقتصادية بين بلاده ودول منظمة التعاون الإسلامي. موضحاً أن بلاده راغبة في التعاون مع الدول الإسلامية في شتى المجالات الاقتصادية والثقافية والرياضية، وهي تعتز بعمقها الإسلامي، وتحرص على المشاركة في كافة فعاليات المنظمة.
جاء ذلك خلال استقبال مساعد رئيس أذربيجان لوفد اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي (يونا) بمكتبه اليوم الثلاثاء، في العاصمة الأذربيجانية باكو. مشيراً إلى أن بلاده تشهد نهضة تنموية في مختلف المجالات لاسيما في مجال البنية التحتية للعمل على تنشيط الحركة السياحية بها من أجل تنويع مصادر الدخل. 
وأكد حسنوف حرص بلاده على تنمية علاقاتها مع الدول الإسلامية، وفتح أبوابها أمام السياح من الدول العربية والإسلامية، كما تحرص كذلك على تنمية علاقاتها بالمستثمرين ولديها استثمارات أيضاً في الدول العربية والإسلامية.
وأشار حسنوف إلى أنَّه سعد بلقائه بعدد كبير من قادة الدول الإسلامية لدعم العلاقات مع بلاده، وقال: لقد حضرت مهرجان الجنادرية للثقافة والتراث بالسعودية حيث تشرفت بلقاء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، والعاهل البحريني الملك حمد بن عيسى، كما زرت مقرَّ الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي حيث اجتمعت مع الأمين العام الدكتور يوسف العثيمين، كما زرت مصر والإمارات ومعظم الدول الإسلامية لدعم التعاون بينها وأذربيجان.
وأكد حسنوف استعداد بلاده لاستضافة مقر جمعية صحفيي دول منظمة التعاون الإسلامي وتوفير كافة الدعم لها ولفعالياتها لخدمة الإعلام والإعلاميين في دول المنظمة، وقد أكد ذلك الرئيس إلهام علييف خلال لقائه مع الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، وقد تلقينا الدعم بالموافقة على ذلك من العديد من دول المنظمة ومنها مجموعة الدول الآسيوية بالمنظمة، ومجموعة رابطة الدول المستقلة عن الاتحاد السوفيتي السابق، وكذلك 19 دولة عربية
وأوضح حسنوف، أن نحو ٩٢ في المئة من مجموع سكان أذربيجان مسلمون، وأن النسبة الباقية موزعة ما بين مسيحيين وطوائف أخرى، وعلى الرغم من ذلك لم تشهد البلاد أي نزاع على أساس طائفي أو ديني أو عرقي لأنها استطاعت أن تقدم نموذجاً للتعايش والتسامح القائم على سيادة القانون والعدل والمساواة بين جميع أبناء الوطن، وإتاحة الحرية للجميع لممارسة شعائره فلدينا المسجد والكنيسة والمعبد اليهودي.
وأشار إلى أنَّ أرمينيا تحاول جعل النزاع على منطقة قاراباخ نزاعاً عرقياً طائفياً من خلال تحفيز وتحريض الطائفة الأرمينية ضد النظام الحاكم في البلاد بعد احتلالها نحو ٢٠ في المئة من أراضي أذربيجان، حيث جعلت أرمينيا بادعاءاتها حول الأراضي الأذربيجانية من الطائفة الأرمنية أداة لهذه المزاعم. لافتا إلى أن بلاده تقع في أقصى حدود العالم الإسلامي وبداياته حدود العالم المسيحي.
وأكد حسنوف اهتمام بلاده بالتعليم والثقافة لبناء الإنسان، وقال: لدينا 40 جامعة وجميع السكان متعلمون أو تلقوا التعليم المدرسي، ولدينا عشرات المسارح التي تقدم الفن الرفيع والحفلات الموسيقية، إيماناً بأن الإنسان هو الدعامة الأساسية للاستقرار والبناء والنهضة.
وفي رده على سؤال حول رؤية بلاده تجاه قضايا منطقة الشرق الأوسط بخاصة إزاء الأزمة السورية .. قال مساعد الرئيس الأذربيجاني: إن بلاده تأمل في إنهاء الحرب السورية في أقرب وقت ممكن ووقف الاقتتال بين الأشقاء في سوريا. معربا عن أمله في نجاح جهود الأمم المتحدة لإنهاء الصراع هناك، ولافتاً إلى أن بلاده طرحت العديد من المبادرات الدبلوماسية في الأمم المتحدة، وأثناء رئاستها لمجلس الأمن طرحت العديد من الرؤى من أجل وقف القتال في سوريا واستقرار الشرق الأوسط.
وأعرب حسنوف عن تطلعه لزيادة الاستثمارات العربية في بلاده في كافة المجالات. لافتاً إلى أن بلاده تعمل بنظام السوق الحرة في الاقتصاد، كما أن لها استثمارات في بعض البلاد العربية والإسلامية.
من جهة أخرى نظمت رئاسة جمهورية أذربيجان لوفد الاتحاد زيارة خاصة إلى مقبرة شهداء الاستقلال، وشهداء ناجورنو قاراباخ والمركز الثقافي، ومقر الشعلة النارية الأبدية في البلاد.
حضر اللقاء من الجانب الأذربيجاني مستشار مساعد رئيس الجهورية الدكتور بهروز حسنوف، ورئيسة رابطة صحفيي دول منظمة التعاون الإسلامي فاضل عباسوف.
ويضم وفد "يونا" إلى أذربيجان برئاسة زايد عبد الله المدير المساعد لاتحاد  "يونا " كلاً من: إدارة الإعلام بمنظمة التعاون الإسلامي وتمثلها الدكتورة جيهان ناصر، وحازم عبده مدير برنامج الوفود الإعلامية بالاتحاد، ووكالة الأنباء السعودية ويمثلها مدير مكتبها بالمدينة المنورة عبد الرحيم الزهراني، ووكالة الأنباء الإماراتية ويمثلها مدير التحرير سعود الجنيبي، ووكالة أنباء البحرين ويمثلها مدير التحرير عبدالرحمن مبارك، ووكالة الأنباء العمانية ويمثلها نائب رئيس التحرير قيس الفارسي، ووكالة تونس أفريقيا للأنباء وتمثلها سلمى الهاني محررة الشؤون السياسية بالوكالة، ووكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية ويمثلها مدير التحرير علي السيد.
(انتهى)
ز ع/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي