الثلاثاء 24 ذو الحجة 1439 - 19:20 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 4-9-2018
جدة (يونا) - دعت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي كافة الأطراف في ليبيا إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنب أي تصعيدٍ مسلح في العاصمة الليبية طرابلس قد يؤدي إلى فوضى عارمة تهدد الأمن والسلم وتُجهض عملية المصالحة الشاملة في البلاد.
وأعرب الأمين العام الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين مجددا عن دعم منظمة التعاون الإسلامي لحكومة الوفاق الوطني اتساقا مع القرارات الصادرة عن المنظمة، ودعمها الكامل لعملية البناء والاستقرار واستتباب الأمن في ليبيا الموحدة، بالإضافة إلى مساندتها لجهود المصالحة الوطنية الشاملة هناك، وذلك من خلال تشجيع الحوار الوطني الليبي بهدف التوصل إلى التسوية السلمية الشاملة. مؤكدا التزام المنظمة بتسخير كافة إمكاناتها لتحقيق هذا الهدف.
(انتهى)
ص ج/ ح ص
oic
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي