الإثنين 16 ذو الحجة 1439 - 18:27 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 27-8-2018
مكة المكرمة (يونا) - تجري الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي حاليا، دراسة بحثية لزيادة عدد اللوحات الإرشادية لقاصدي المسجد الحرام، وإدخال التكنولوجيا الحديثة داخل وخارج أروقة المسجد الحرام وصحن المطاف والمسعى، لتسهيل حرية التنقل والحركة لضيوف الرحمن بكل يسر وسهولة، والوصول السريع لكافة الخدمات والمواقع والأبواب.
وأكد مدير إدارة الأبحاث والدراسات التطويرية في المسجد الحرام، المهندس رائد الحتيرشي، أن الإدارة تجري العديد من الأبحاث والجولات الميدانية لرصد اللوحات الإرشادية بجميع أنواعها وأحجامها المختلفة، وتعكف على دراسة إمكانية استخدام التكنولوجيا الحديثة، وإضافة عدة لغات عالمية مختلفة، وتحديد الاتجاهات للتيسير على ضيوف الرحمن أداء عباداتهم.
وأبان: إن الإدارة تحتضن نخبة من المهندسين في جميع التخصصات لدراسة وتحليل اللوحة الإرشادية عبر الجولات الميدانية، والتأكد من وضوحها وإمكانية تغير الأبعاد مع مراعاة الكثافة الكبيرة لقاصدي البيت العتيق، وكذلك تحديدها بالألوان المناسبة ومقاسات خط النص والإشارات بصحن المطاف والمسعى والمرافق العامة.
(انتهى)
​ص ج/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي