الأربعاء 01 رمضان 1439 - 13:15 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 16-5-2018
داكار (يونا) - أعرب ممثلو الدول الأعضاء في اللجنة الدائمة للإعلام والشؤون الثقافية (كومياك)، عن تجديد مساندتهم للقضية الفلسطينية. داعين جميع الدول الأعضاء والمؤسسات التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي إلى تقديم كل أنواع الدعم لدولة فلسطين من أجل تطوير قدرات المؤسسات الإعلامية فيها.
وأشادوا في هذا الصدد بالبيان المشترك الصادر عن رئاسة القمة الإسلامية تركيا، ورئيس مجلس وزراء الخارجية بنغلاديش، والأمين العام للمنظمة، بشأن الإجراء المؤسف للولايات المتحدة الأمريكية المتعلق بفتح سفاراتها في القدس وما نتج عنه من تداعيات خطيرة بشأن القضية الفلسطينية ومدينة القدس.
وطالبوا في ختام اجتماعهم بالعاصمة السنغالية داكار أمس الثلاثاء، بتفعيل دور لجنة كومياك في مكافحة الإسلاموفوبيا، وذلك عبر مبادرات إعلامية وثقافية تقوم بها اللجنة لتعزيز التسامح والتعايش السلمي بين مختلف الثقافات والأديان.
وأبدى أعضاء لجنة الكومياك دعمهم لمدينة سرت الليبية في كافة المجالات خصوصا في مجال رعاية الأطفال في مسارات التربية والتعليم والإعلام، وتأسيس مكتبة معرفية عامة بالمدينة.
كما أبدى الأعضاء دعمهم لمشروع القرار الذي أعدته ليبيا للرفع للمؤتمر الإسلامي لوزراء الثقافة بشأن تبادل الكتب بين المكتبات العامة بدول منظمة التعاون الإسلامي.
وأيد الأعضاء استضافة ليبيا لمنتدى إعلامي عن القارة الإفريقية بالتزامن مع تظاهرة طرابلس عاصمة الإعلام العربي 2019/2020.
وأشاد الأعضاء ببرنامج المنح الدراسية الذي تشرف عليه الأمانة العامة للمنظمة والنافذة التي أنشئت على موقع المنظمة بهذا الخصوص.
ورحب الأعضاء بإعلان مصر استضافتها للدورة الأولى لمهرجان الفكر والثقافة والفنون للدول الأعضاء في المنظمة الذي يمثل انطلاقة للاحتفالات باليوبيل الذهبي للمنظمة.
وأوصى الأعضاء بالنظر في إمكانية تنظيم دورات تدريبية للخبراء والإعلاميين والقائمين على الشؤون الثقافية والاجتماعية للممثلين للدول الأعضاء لتنشيط لجنة كومياك.
وثمنوا المداخلات التي قدمتها المؤسسات المشاركة في الاجتماع، وهي اتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي، واتحاد الإذاعات الإسلامية، ومركز البحوث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية.
(انتهى)
أماني هارونا/ ح ص

 
جميع الحقوق © محفوظة لاتحاد وكالات أنباء دول منظمة التعاون الإسلامي