الخميس 23 رجب 1438 - 18:30 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 20-4-2017
برشلونة (إينا) - صوت المجلس البلدي في مدينة برشلونة الإسبانية بالأغلية، لصالح قرار يفرض احترام حقوق الإنسان على الدول التي تنتمي إليها الشركات والمؤسسات التي سيتم توقيع أي إتفاق معها في المستقبل، ويشير هذا الاتفاق الى الشركات التي لها علاقة مع الاحتلال العسكري لفلسطين، وسيتم طلب تشكيل مركز متابعة تابع لحكومة كتلونيا لدراسة العقود التي توقعها شركات الاستثمار الكتلونية في الخارج.
والأحزاب التي أيدت القرار هي "حزب برشلونة العامة" و"حزب الاتحاد الشعبي" و"الحزب الاشتراكي الكتلوني" و"اليسار الجمهوري"، وهذه الأحزاب تشكل الأغلبية في مقاعد المجلس البلدي.
والنص الذي تم الاتفاق عليه يقر بشرعية النضال السلمي الذي أقرته حركة المقاطعة ومنظمات المجتمع المدني الفلسطيني عام 2005، ويؤكد أن مدينة برشلونة تقطع صلتها بأي نوع من الأبارتهايد الذي تمارسه دوله الاحتلال الإسرائيلي، وتطلب منها تطبيق القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة.
ورحبت حركة المقاطعة العالمية بهذا القرار من مدينة برشلونة، والذي يهدف الى فرض السلام والعدالة والمساواة في الأراضي المحتلة وهذا بتطبيق النقاط الأساسية للمقاطعة، وهي: إنهاء الاحتلال، ومعاملة غير عنصرية للفلسطينيين من سكان "دولة إسرائيل"، وحل عادل لقضية اللاجئين بناء على قرار مجلس الأمن رقم 194.
واعتبرت حركة المقاطعة تبني مدينة برشلونة التي يبلغ عدد سكانها مليون وسبعمائة ألف نسمة، إنجازا كبيرا وخطوة إيجابية، وبذلك يصل عدد المدن التي تبنت المقاطعة في إسبانيا 70 مدينة.
(انتهى)
خ خ
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا