الجمعة 20 جمادى الاولى 1438 - 21:17 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 17-2-2017
صورة أرشيفية (الفرنسية)
باريس (إينا) - نفت زعيمة اليمين المتطرف المرشحة للانتخابات الرئاسية في فرنسا مارين لوبن الجمعة (17 فبراير 2017)، صحة تقارير صحافية أشارت إلى اعترافها بمنح حارسها الشخصي وظيفة وهمية كمساعد في البرلمان الأوروبي.
وقالت لوبن لإذاعة "فرانس بلو" خلال وجودها في شرق فرنسا في إطار حملتها الانتخابية إن التقارير "كذبة لا صحة لها. لم أعترف البتة بشيء من هذا،" مضيفة إنها لم تلتق حتى محققين من الاتحاد الأوروبي لمناقشة المسألة.
ونشرت وسيلتا إعلام فرنسيتان الخميس مقاطع من تقرير لمكتب مكافحة الغش في الاتحاد الأوروبي يفيد بأن لوبن أقرت بأنها دفعت لحارسها تيري لوجييه من أموال الاتحاد. 
وزعيمة حزب الجبهة الوطنية المناهض للاتحاد الأوروبي عضو في البرلمان الأوروبي الذي يتهمها بالاحتيال عليه بمبلغ قدره نحو 340 ألف يورو (362 ألف دولار). 
ويفيد البرلمان بأنه دفع عام 2011 نحو 41554 يورو في إطار عقد باسم لوجييه مدته ثلاثة أشهر زعم بأنه مساعد برلماني.
وأضاف التقرير، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، إن لوبن بررت عقد لوجييه بأنه وسيلة لدفع البرلمان لتعويضها رواتب ونفقات لم يسددها لها. 
وأقرت لوبن الجمعة بوجود "تسوية مالية" إلا أنها نفت أن يكون عقد لوجييه زائفا. 
(انتهى)
ز ع 
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا