الثلاثاء 17 جمادى الاولى 1438 - 06:17 بتوقيت مكة المكرمة الموافق 14-2-2017
كانبرا ( إينا ) ــ شهد برنامج Q&A الذي يعرض على شاشة ( ABC ) الأسترالية حوارا حادا مساء أمس الإثنين 13 فبراير، بين عضوة مجلس الشيوخ المستقلة جاكي لامبي، والشابة المسلمة والناشطة في الجالية العربية والمسلمة ياسمين عبدالمجيد.
واشتعل النقاش بينهما عندما أجابت لامبي على سؤال أحد الحضور حول قوانين الهجرة وقالت: إن على أي شخص يود اتباع الشريعة الرحيل عن أستراليا.
فما كان من ياسمين إلى أن أجابتها بسؤال حول مدى معرفتها بالشريعة.
وقالت ياسمين: إن أداء المسلم للصلاة 5 مرات يوميا هو شكل من أشكال الشريعة.
وأضافت: إن الأشخاص الذين يتحدثون عن الإسلام دون معرفة أي شيء عنه، ويسعون لانتقاص حقوق المسلمين كبشر، هو لأنهم ينتمون لهذا الدين فقط.
وأكدت عبدالمجيد أهمية الفصل بين العادات وبين الدين، وقالت: إن الإسلام أكثر دين يناصر المرأة.
وردت لامبي قائلة: إن على سكان هذا البلد الإلتزام بالقانون الأسترالي وليس بالشريعة، وأكدت على أنها لن تسمح بحدوث هذا الأمر في بلدها ولا في وقتها.
وردت عبدالمجيد عليها مشيرة إلى أن الشريعة تدعو المسلمين إلى الالتزام بقوانين البلاد التي يعيشون فيها.
وتابعت النقاش في ملف قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بحظر هجرة المسلمين إلى الولايات المتحدة.
وقالت: إنها ولدت في السودان وانتقلت إلى مدينة بريزبين عندما كانت لا تتجاوز العامين، ومنذ ذلك الحين هي لا تعرف ثقافة غير الأسترالية، فهي بكل بساطة أسترالية.
وأضافت، إنه يؤلمها أن ترى ممثليها في البرلمان لا يرغبون في وجودها في البلاد لكونها مسلمة فقط.
وأجابت لامبي على ياسمين بالقول: إن أغلب الشعب يريد الأمان ومخطط دونالد ترامب يهدف إلى حماية الأمريكين ولديه كل الحق في اتخاذ الوقت اللازم للتأكد من ذلك.
(انتهى)
خ ص/ ح ص
جميع الحقوق © محفوظة لوكالة الأنباء الإسلامية الدولية إينا